الثلاثاء 10 كانون الأول 2019م , الساعة 01:22 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



معارك حماة ما الذي يحدث في أوساط المعارضة

كتب مراسل آسيا - دمشق

2019.08.10 08:31
Facebook Share
طباعة

 


تشتد المعارك في ريف حماة الشمالي وكذلك في الريف الشمالي للاذقية، المتابع لصفحات ومواقع الطرفين معارضة وموالاة سيجد رواية لكل منها حول ما يحدث، فالريق الأول يروج لفكرة صموده أمام محاولات تقدم الجيش السوري، والفريق الثاني يبث الأخبار عن المناطق التي يحررها.

لكن الملف للنظر وفق رأي متابعين هو ما يتم نشره من تغريدات وكتابات على التواصل الاجتماعي من قبل ناشطين ومراسلين حربيين معارضين إضافةً لمقاتلين وقادة جماعات.

فقد تساءل أحد الناشطين عبر تغريدة له: ماذا ينتظر الجناح العسكري في تحرير الشام بما فيه من قوات خاصة وعصائب حمراء وجيوش باسماء الصحابة ؟ في ريف حلب الغربي تصرف المكافئات لمن يرابط بدل مقاتلي الزنكي وفي ريف حماة تسقط المناطق والجولاني لا حس له ولاخبر والأنكى من ذلك أنه وهيئته أول من وافقوا على الهدنة حين عرضها الروسي؟ لماذا معارك الجولاني وفصائله فقط في ريف حماة الشمالي ..؟!لماذا لايتجه لقرى النصارى و النصيرية في حماة أو يفتح معارك حلب و الساحل لماذا محور واحد فقط مركزين عليه من فترة طويلة ؟إما أنه مسير وعميل أو قادته العسكريين أغبياء ليسوا أهلاً للحرب . وفق تعبيره.

فيما غرد ناشط إعلامي معارض قائلاً: الجيش الوطني لن يساند ادلب في اي هجوم، لاننا جربناهم كثير ولم نجد منهم الا الوعود،ولو كان فعلا جيش وطني لكنتم اتفقتم مع تركيا تساندوها في مناطق شرق وشمال سورية وهي تساندكم في ادلب، ولكن للاسف كل يغني على ليلاه.

تلك التغريدات من معارضين جعلت المحللين يعتقدون بوجود حالة من التقهقر بين أوساط المعارضة المسلحة ومؤيديها، ويضيف هؤلاء بالقول: عن تحميل كل طرف المسؤولية لطرف آخر يعني بأن هناك هزائم وخضات أمنية وعسكرية، وإلا لكانت جميع الفصائل على اختلاف أسمائها وكثرة خلافاتها قد روجت للانتصارات دون أن تخصص وقتاً لتراشق الاتهامات والتخوين ورسم علامات التعجب عند الحديث عنكل معركة تجري حالياً.

بعض المقاتلين تخوف من وجود ربط بين الاتفاق الأمريكي ـ التركي حول المنطقة الآمنة وبين جبهة حماة، حيث يخشى هؤلاء أن تكون المنطقة الآمنة ضمن صفقة يكون مقابلها إفساح المجال للسلطة وجيشها بالتقدم في ريف حماة والسيطرة عليه.

بالتالي ما الذي يحدث فعلاً في تلك الجبهات؟ وما الذي دفع المعارضين من ناشطين ومراسلين بل وقادة جماعات مقاتلة لتراشق الاتهامات وطلب الاستفسارات من قيادات المعارضة؟

رغم كل ما سبق تروج صفحات المعارضة لأخبار تدعي باستهداف مدرعات وجماعات من الجنود التابعين للجيش السوري، هذه هي الحرب كل يحاول صنع انتصاره الخاص به يختم أحد المراقبين

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 8 + 3
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
عن اداء الشيوعيين، أين الحزب الشيوعي من الثورة؟ عن الجديد وأريج وال Mini CIA  كيف نحول الانتفاضة الشعبية لعملية تنقذ اللبنانيين من الدمار؟؟  عن الغزو التركي والفرص الضائعة بحث حول الشيرازية:  النشأة - المرجعية والتاريخ ماذا فعل الرئيس سعد الحريري حتى استحق عقوبة نيويورك تايمز؟ خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي