الخميس 12 كانون الأول 2019م , الساعة 08:41 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



تغيرات في الجلد تشير إلى تطور النوع الثاني من السكري

2019.08.09 09:48
Facebook Share
طباعة

قد يكون ظهور بقع صبغية ورائحة وحكة في الجلد، إشارة إلى تطور النوع الثاني من السكري. وفي هذا السياق يشير أطباء بريطانيون إلى أن ظهور تغيرات محددة في حالة الجلد، تنسب إلى العلامات التي بواسطتها يمكن تحديد تطور النوع الثاني من مرض السكري عند الشخص.

وكما هو معلوم يرتبط تطور النوع الثاني من مرض السكري بعدم تمكن البنكرياس من إفراز الكمية اللازمة من الأنسولين اللازم للتحكم بمستوى السكر في الدم. لذلك عند الإصابة بمرض السكري يجب التحكم بمستوى السكر في الدم مدى الحياة، لأن ارتفاعه يسبب أمراض القلب والأوعية الدموية ويزيد من خطر الجلطة الدماغية.

 

ويؤكد الأطباء البريطانيون أن إحدى علامات تطور النوع الثاني من السكري هي ظهور بقع صبغية على الجلد، حيث يمكن ملاحظة إغمقاق لون الجلد في مناطق الرقبة والفخذين والإبطين وما بين الأصابع. كما أن تطور المرض يجعل الجلد يفرز رائح كريهة، ويصبح عرضة للحكة.

فإذا ظهرت هذه العوراض ومعها الشعور بالعطش الدائم وتكرار التبول والوهن وفقدان الوزن من دون سبب، فإن الشك بتطور مرض السكري يتحول إلى واقع.

كما يشير الخبراء، إلى أن الطريقة الصحيحة لمنع ارتفاع مستوى السكر في الدم هي اتباع نظام غذائي فيه نسبة السكر والملح منخفضة وأيضا ممارسة نشاط بدني معتدل بصورة منتظمة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 3 + 7
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
عن اداء الشيوعيين، أين الحزب الشيوعي من الثورة؟ عن الجديد وأريج وال Mini CIA  كيف نحول الانتفاضة الشعبية لعملية تنقذ اللبنانيين من الدمار؟؟  عن الغزو التركي والفرص الضائعة بحث حول الشيرازية:  النشأة - المرجعية والتاريخ ماذا فعل الرئيس سعد الحريري حتى استحق عقوبة نيويورك تايمز؟ خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي