الخميس 12 كانون الأول 2019م , الساعة 09:23 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



حقيقة تغيير الأبراج الفلكية

2019.08.08 11:46
Facebook Share
طباعة

 تساءل الجميع مؤخرا حول حقيقة تغيير الأبراج الفلكية ، حيث إنه لا تتوقف التقاليع المتداولة عن الأبراج فى انتشارها من حين إلى آخر، خاصة وأننا جميعاً نعلم مدى اهتمام الكثير منا بهذه الأبراج وما تحملها لأصحاب كل برج من صفات وتوقعات، لذا دائماً ما تتيح الشائعات والأقوايل بشأن هذه الأبراج، مما يجعلها تثير ضجة كبيرة جداً خاصة بين رواد مواقع التواصل الإجتماعى المختلفة، ولعل تداولهم فى الآونة الأخيرة تقويما جديدا يوضح أن الأبراج أصبحت 13 برجا بدلاً من 12 هى أبرز وآخر تلك التقاليع والشائعات.


أشارت الأقاويل حول تغير الأبراج الفلكية، إلى أنه زاد برج حواء أو ما يطلق عليه رواد السوشيال ميديا "حامل الثعبان"، إلى عدد الـ 12 برجا الأساسيين والمعروفين لكل منا، ليجد مواليد كل برج أنفسهم فى تصنيف برج آخر، مما جعل بعض الناس الذين ينتمون إلى أبراج ذات حظ سىء يتقبلون هذا الخبر بفرحة وصدر رحب، بينما احتج اصحاب الأبراج ذات الصفات المميزة من تغير أبراجهم حباً منهم فى ما يقدمه لهم تصنيفهم الأساسى فى الأبراج الفلكية، وبين مؤيد ومعارض للفكرة نقدم لك اليوم حقيقة هذا الخبر، بعدما أفصحت خبيرة العلاقات عبير فؤاد عن تفاصيله لـ"اليوم السابع".


وقالت خبيرة الأبراج عبير فؤاد: "بعد شائعة تغيير مواعيد الأبراج وجدت أنه من واجبى توضيح بعض الأمور والنقاط الغائبة عن الكثيرين حول حقيقة عدد الأبراج الحقيقى، فنحن لدينا فلكيا 88 برجا، اختار منهم قدماء الفراعنة الأبراج الفلكية الحالية، والتى تقدر بـ12 برجا، وذلك لأن هذه الأبراج كل منهم يغطى من الشمس 30 يوما كاملة، ولكن باقى الأبراج لا يحدث معها ذلك، لذا يعتبر دخول برج حواء إلى المنظومة من الأمور المرفوضة وغير صحيحة فى كل أنواع التقاويم".


وأضافت عبير فؤاد: "أرجو عدم الانسياق للشائعات بدون علم ودراسة"، مشيرة فى رسالة منها إلى رواد الشائعات: "كفاية فتى بدون علم بالجداول التى تدون حركة كل كوكب وتاريخ دخوله فى البرج بالدقيقة والثانية، ويمكن لكل شخص الاطلاع على التقويم الخاص بالأبراج الشمسية المبنى على موعد دخول الشمس فى البرج"، أما تقويم عالم الفلك الفارسى عمر الخيام فهو تقويما دقيقا يربط حركة الشمس بالأبراج، ويعرف بالتقويم الجلالى "النتيجة الجلالية" أو التقويم الهجرى الشمسى أو التقويم الفارسى، وهو معمول به فى عدة دول إلى يومنا هذا ومنها إيران، وأفغانستان وكردستان.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 9 + 4
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
عن اداء الشيوعيين، أين الحزب الشيوعي من الثورة؟ عن الجديد وأريج وال Mini CIA  كيف نحول الانتفاضة الشعبية لعملية تنقذ اللبنانيين من الدمار؟؟  عن الغزو التركي والفرص الضائعة بحث حول الشيرازية:  النشأة - المرجعية والتاريخ ماذا فعل الرئيس سعد الحريري حتى استحق عقوبة نيويورك تايمز؟ خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي