الثلاثاء 15 تشرين الأول 2019م , الساعة 06:27 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



إيران ودمشق ونبوءة أشعيا لابن سلمان

كتب علي مخلوف _ وكالة أنباء آسيا

2019.08.05 09:28
Facebook Share
طباعة



يتراقص أمير على أنغام مزمار دواودية متمتماً بكلمات عبرانية، وكما التبخر شديد في صحراء الربع الخالي فقد تبخرت كذلك نخوة عربية من أوردة حُقنت بمصل التلمودية، فتحقق قول النبي بأن العرق دساس.

هنا في ارض الحجاز أطل مرحب برأسه وقال بصوت عالي من حفرته لست أبتراً فقد علا شأن الأحفاد واختار أشعيا محمد بن سلمان، ستعود حصون خيبر وتعلن القدس عاصمةً للديار.

إن بيع القضية الفلسطينية كمسبية على فراش الرذيلة السياسية بات ديدن الأنظمة الخليجية، أعطى بلاط الملك السعودي الأمر لخزمتشيته من أجل الترويج لتطبيع مع الكيان، وظهر بعضهم ليقول بأن النبي اليهودي أشعيا قد تنبئ بأن محمد بن سلمان سيكون المخلص في هذا الزمان من أجل تحقيق السلام بين الشعوب وفق زعمهم.

لم يكن المدون محمد سعود الذي زار إسرائيل وتم استقباله بالتفل واللعن مجرد اجتهاد شخصي منه، بل كان طعماً وجس نبض، فهل يُعقل في دولة مركزية متشددة لا ديمقراطيات فيها أن تسمح لمدون بكامل حريته أن يزور القدس وترافقه سلطات الاحتلال؟

ألم يقل الباحث السعودي الشريف على هامش مؤتمر البحرين بأنه يحب اللغة العبرانية وأن المسلمين امتداد لأنبياء بني إسرائيل؟ لقد اعتبر هذا الناشط أن ولي عهد بلاده هو مهدي هذا الزمان الذي حقق نبوءة أشعيا بأنه المخلص والمحقق للسلام بين شعوب الأرض؟!

ألم يقرأ ذاك الخزمتشي الجائع على موائد بن سلمان نبوءة أشعيا القائلة : "ها إنَّ دمشق تُزالُ مِن بَينِ المُدُن، فَتَكونُ رُكامًا مِنَ الأَنْقاض" فمن ساهم بخراب سورية ؟ وإرسال كل مخلوقات العالم السفلي للقتال على أرضها؟ ألم يقم بن سلمان بتقطيع الخاشقجي فقط لأنه معارض؟ ألم يمت أشعيا شهيداً بالمنشار؟

فهل سمعنا أحداً شبه قتل الخاشقجي بموت أشعيا الشهيد؟

لو أن ذاك الناشط الجهبذ كان مثقفاً بحق لما اقترب من ذكر أشعيا ونبوءاته لأنها تدين محمد بن سلمان؟ ثم لماذا يلجأ ناشط سعودي للعهد القديم كي ينتصر لولي عهده؟

أهو ترويج لابن سلمان في إسرائيل؟ أهي الطريقة لتعبيد الطريق أمامه من أجل وراثة أبيه وتثبيت أركان حكمه بدعم صهيوني تلمودي وأمريكي؟. هل دعم بن سلمان القضية الفلسطينية برصاصة أو كلمة؟ أم ساهم في التضييق عليها؟ هل مانع بن سلمان صفقة القرن؟

ولماذا تتحدث وسائل الإعلام العبرية ومسؤولوا الكيان عن علاقات سعودية ـ إسرائيلية تتطور يوماً بعد يوم؟

رد الفلسطينيون على بن سلمان وأتباعه اتضح عند استقبالهم لذلك المدون السعودي الذي زار القدس تحت حماية إسرائيلية؟ سباب وشتائم للمملكة وولي عهدها، لكن كيف وصل محمد سعود إلى الكيان الإسرائيلي وكيف دخل وكيف استقبلته السلطات الإسرائيلية؟

هل تم كل ذلك والسلطات السعودية في سبات عنه؟ ألم يعد الرجل بكل أريحية إلى المملكة؟ ألم تبذل الرياض جهدها من أجل محاصرة إيران وفرض المزيد من العقوبات عليها؟ أليس العداء المشترك لإيران هو أهم أسباب التقارب مع إسرائيل أيضاً؟

وماذا عن سورية وحزب الله أليسا سببين إضافيين أيضاً لتكون مشاعر عشق بين الرياض وتل أبيب؟ ألم يكشف جويل روزنبرغ، المستشار الأسبق لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ما قاله له السفير السعودي في واشنطن خالد بن سلمان قال له في العام 2017 بأن رهان بن سلمان على دور تل أبيب في دفع رؤية 2030 كان كبيراً وأنه معني بتوثيق وتطوير العلاقة مع إسرائيل ليس لمواجهة إيران فقط، بل بسبب الاعتبارات الاقتصادية أيضاً.

لقد أرسل بن سلمان رسالة تهديد للسلطة الفلسطينية رداً على الموقف الفلسطيني الرافض لصفقة العصر، ومن ضمنها فرض حصار سياسي ومالي على القيادة الفلسطينية، متهماً اياها بتهديد أمن نظامي الامارات والسعودية، ومحاولة اثارة شعبيهما والساحة العربية ضد هذين النظامين من خلال رفضها لصفقة القرن، حيث تخشى المملكة من غضب الشعب، ألا يفسر ذلك إعلان محمود عباس عن رغبته بزيارة دمشق في أسرع وقت؟

بعد كل هذا يأتي صبيان البلاط السعودي للقول بأن محمد بن سلمانهم هو المختار من أشعيا وهو المبعوث الرباني المخلص لشعوب الأرض وإحلال السلام بينها، فتأملوا.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 8 + 4
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
 عن الغزو التركي والفرص الضائعة بحث حول الشيرازية:  النشأة - المرجعية والتاريخ ماذا فعل الرئيس سعد الحريري حتى استحق عقوبة نيويورك تايمز؟ خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل