الثلاثاء 17 2019م , الساعة 05:12 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



ما الرسائل التي وجهها لافروف لأنقرة في البريكس

كتب مراسل آسيا - موسكو

2019.07.27 11:54
Facebook Share
طباعة

 

على الرغم من الحديث حول تفاهم تركي ـ روسي على المنطقة الآمنة وعملية تشكيل اللجنة الدستورية بمشاركة الضامن الثالث إيران، وكذلك وجود تنسيق أمريكي ـ تركي حول المنطقة الآمنة، إلا أن الجانب الروسي عاد وأكد على أهمية سيطرة الحكومة السورية على كافة أراضيها والقضاء على جميع الإرهابيين في سورية.

 

موقف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال كلمة ألقاها أثناء اجتماع لوزراء خارجية دول مجموعة "بريكس" (البرازيل، روسيا، الهند، الصين، جنوب إفريقيا)، الذي انعقد في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية  كان بحسب مراقبين رسالة واضحة للشريك التركي والخصم الأمريكي بأنه مهما كانت هناك تفاهمات واتفاقات آنية إلا أن الهدف البعيد والاستراتيجي بالنسبة لموسكو هو بسط الحكومة السورية سيطرتها على كل الأراضي والقضاء على كل الجماعات الإرهابية.

 

يقول أحد المراقبين : صحيح أن موسكو وأنقرة باتا شريكين أقوى مما سبق، وصحيح أنهما يتفاهمان على عدة أمور من بينها المنطقة الآمنة في ادلب وموضوع تشكيل اللجنة الدستورية ومحاربة الإرهاب، إلا أن موسكو تعلم جيداً بأن من يسيطر على الوضع في ادلب هي جبهة النصرة وملحقاتها، وما موقف لافروف إلا لتذكير التركي بأن روسيا لن تقبل بتواجد تلك الجماعات المسلحة أبداً ولا حتى حلها ودمجها بجماعات أخرى يتم الترويج لها على أنها معتدلة.

 

بالتالي هل ستقوم موسكو بإلزام تركيا بقتال النصرة؟ أم أنها ستتفق معها على قيام كل من الطيران الروسي والقوات السورية بعملية عسكرية معها؟ هل أغلقت روسيا الباب على تركيا بما يخص الجماعات المسلحة المتواجدة في ادلب وما حولها؟ وهل قصد لافروف بكلامه أن روسيا لن تقبل بمنطقة آمنة خارجة عن سيطرة الحكومة السورية لوقت طويل بل بشكل آني قصير جداً ريثما يتم تشكيل لجنة دستورية وبعدها انتخابات؟ بناءً على هذا هل ستطيل تركيا أمد الأزمة من خلال عرقلة الحل السياسي بعد تشكيل اللجنة الدستورية من أجل إطالة عمر المنطقة الآمنة التي سيكون لها دور في الإِشراف عليها؟ يتساءل ناشطون ومراقبون.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 2 + 4
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس