الخميس 22 2019م , الساعة 04:04 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



مراقبون: السيناريو ضبابي في شرق سورية

كتب مراسل آسيا _ دمشق

2019.07.22 10:11
Facebook Share
طباعة

 تتسارع تطورات الشرق السوري بتكهنات وتحليلات حول ما إذا كانت المنطقة هناك ستشهد حرباً تركية على قوات قسد ام لا.


يقول أحد المراقبين بأن وضع المقاتلين الأكراد حالياً ضبابي بل ولا يمكننا كراقبين أن نضع سيناريو محدد لما سيحدث لاحقاً، فقد تتخلى واشنطن عن قسد فتتركهم لمصيرهم أمام التركي، وقد ينتقم الأمريكي من التركي بتقديم دعم وحماية لقسد عقاباً لأنقرة بسبب تقاربها مع موسكو وشرائها السلاح الروسي.


أنقرة تقوم بحشد قواتها على الحدود مع سورية، فيما قالت قسد إن المنطقة الممتدة ما بين نهر دجلة وصولا إلى بلدة عون الدادات شمال منبج ستكون ساحة حرب، وقد هدد تلك الميلشيا في وقت سابق بأنها ستشعل المنطقة الحدودية في حال وقوع أي هجوم عليها على الرغم من عدم رغبتها بخوض أي حرب مع تركيا.


فيما يتوقع آخرون بأن لا حرب فعلية ستقع، قد يُسمح للقوات التركية بالتوغل قليلاً في بعض المناطق حفظاً لماء الوجه التركي، مع بقاء قوات قسد في المناطق التي تهمها، هذه الوصفة قد تكون إحدى الصفقات التي يمكن أن تُعقد بين واشنطن وأنقرة وفق رأيهم .


الأكراد باتوا في حالة تأهب قصوى، لاسيما بعد الحشود العسكرية التركية على الحدود، كيف ستتصرف أمريكا تجاه حليفتها قسد؟ وفي حال خذلت واشنطن الميليشيا الكردية ألن ينعكس ذلك على صورة الأمريكي من خلال إظهاره بمظهر المتخلي عن حلفائه بسبب مصالحه؟

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 3 + 8
 
الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس