ماذا سيغير لبنان بمشاركته في استانة حول سورية

كتب مراسل آسيا - بيروت

2019.07.19 - 01:54
Facebook Share
طباعة

 

محادثات استانة حول سورية والمزمع عقدها في ١و٢ الشهر المقبل، ليست عادية بنظر البعض لانها تضم مشاركين حدد هما لبنان والعراق للمرة الاولى. 

 

صفة مراقب للبنان، فماذا ستغير المشاركة اللبنانية وما هدفها؟ يرى البعض ان لبنان من اكثر الدول المعنية بالملف السوري، بسبب وجود عدد ضخم من اللاجئين السوريين على اراضيه. 

 

يقول احد المتابعين بان الوفد اللبناني سيركز على ملف اللاجئين السوريين وسيدعو لاعادتهم بأسرع وقت وفق الية يتم الاتفاق عليها لاحقا بين جميع المشاركين في المحادثات كونهم يستضيفون لاجئين على كافة اراضيهم. 

 

بينما اعتبر اخرون ان الوفد اللبناني سيتحدث عن ضرورة الحل السياسي، والمتوقع ان يكون هناك خلاف داخل الوفد اللبناني كونه سيضم ممثلين عن قوى مختلفة سياسيا وفي التحالفات الاقليمية، بالتالي فاننا سنرى ملف اللاجئين يثار بطريقة اكبر مما سبق داخل المجتمع اللبناني. بحسب رأيهم.

 

في حين هناك تحليلات تقول بان مشاركة لبنان والاردن هدفعا تجميع كل الدول المجاورة لسورية كحلف او تجمع غير مباشر من اجل دفع عجلة الحل السوري بعيدا عن تدخلات قوى اخرى على راسها واشنطن واوروبا وبعض الدول العربية.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 3