السبت 24 2019م , الساعة 03:17 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



لبنانيون: ماذا لو كانت الفتنة بين طائفتين مختلفتين؟

كتب مراسل آسيا _ بيروت

2019.07.18 11:56
Facebook Share
طباعة

 يعيش رئيس الحكومة سعد الحريري هواجس تحدق بحكومته على خلفية حادثة قبرشمون، لم يكن ينقص الرئيس سوى تلك الحادثة لتزيد من تحدياته واحدةً اخرى، يقول مراقبون.


تحديات بانقسام الحكومة، وخلافها، واللبنانيون وصلوا بشق الأنفس إلى تشكيل حكومتهم بعد مدة طويلة من التعطيل والسجال قبل تشكيلها.


السجال الدائرة بين الديمقراطي والاشتراكي، جعل التحقيقات تكون مدروسة بحسب أحد المتابعين، حيث تم تحميل توزيع المسؤولية على كل الأطراف، لأن تحميلها لطرف بعينه يعني تأجيج فتنة داخلية سياسية وفق رأيه.


الديمقراطي يريد إحالة القضية للمجلس العدلي، فيما هناك آراء تدعو لتحويلها إلى المحكمة العسكرية، يقول أتباع المير أرسلان بأنهم مع حفظ كرامات الناس وماء الوجه لكنهم لن يتوانوا عن المطالبة بالمجلس العدلي.


هذا المطلب يحتاج لتصويت داخل الحكومة، تقول وسائل الإعلام أنه يكفي أرسلان ووزيره الحصول على نصف أصوات الحكومة للوصول إلى المجلس العدلي، وهذا الأمر قد يتسبب في عدم حضور وزراء في الحكومة للتصويت ومقاطعته أساساً مما سيؤدي إلى تفاقم المشكلة ووصولها إلى داخل الحكومة بعد أن كانت بين فريقين سياسيين.


الرؤساء عون وبري والحريري يسيرون في تهدئة الأجواء والوصول إلى حل توافقي يرضي الجميع، فيما يتهم الحزب الاشتراكي خصمه السياسي بمحاولة استغلال ما وقع للحصول على نصر سياسي وفق ما تم تسريبه.


أما اللبنانيون على مواقع التواصل الاجتماعي فقد رأوا بأن ما حدث لا يمكن أن يكون مدبراً بل أتى من انفعالات شخصية عفوية تطورت إلى ما تطورت إليه، داعين على التهدئة في البيت الدرزي.


بعض الناشطين ورغم استيائهم وخوفهم من تبعات واقعة قبرشمون على الحكومة والبلاد، شكروا الله بأنها لم تكن بين فريقين سياسيين من طائفتين مختلفتين لأن ذلك كان أكثر خطراً بأضعاف مما هو عليه الخطر الحالي وفق رأيهم.


أحد المحللين قال بأن على الاشتراكي والديمقراطي تغليب العقل، أليسوا أهل العقل وأتباعه؟ فلماذا نراهم أبعد عنه في هذه الفتنة؟ وفق تعبيره.


لاشك بأن جهود الحريري وبري وعون ستكون فعالة في احتواء الحادث، لكن ما وقع شكل تبعات في توقيت غير مناسب تستعد فيه حكومة لبنان لاستحقاقات ومواجهة تحديات.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 2 + 10
 
الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس