الجمعة 13 كانون الأول 2019م , الساعة 08:56 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



دعوة سعودية إلى إقامة وزارة للسعادة في المملكة

2019.07.15 12:04
Facebook Share
طباعة

 دعا كاتب سعودي إلى إقامة وزارة للسعادة في المملكة، مشيرا إلى توفر كل الأسس والظروف المواتية لذلك على كافة الصعد.


 

ولفت، صالح المسلّم، في موضوع بالخصوص نُشر في صحيفة "سبق" الإلكترونية" إلى أن السعودية تمتلك موارد عدة "تجعلنا نفاخر بها، منها موارد بشرية، وشباب يزرع الأمل، وحكومة تساند الإبداع، وشغف وطموح لدى الغالبية بأن يكون القادم أجمل، وتطلعات للتغيير الإيجابي.. وكذلك موارد طبيعية من بحار، وشواطئ، وجبال، وسهول.. تستطيع أن تقدم ما لديك من فعاليات مختلفة، وعلى مدار العام.."


وتابع في هذا السياق، مشيرا إلى أن المملكة لديها "هيئات، ومجالس، ووزارات، وقطاعان عام وخاص، ورجال أعمال، وبرامج تقدم العديد من الفرص، وتدعم السياحة والترفيه.. فما المانع من أن يكون لدينا وزارة، تكون من أولوياتها ومن مهامها زيادة جرعات السعادة في المجتمع، وخلق الفرح الإيجابي بين أفراده، وجعل السعادة قيمة، ومبدأ، ومنهاجا.. وتكون شعارا للجميع، يؤمن به الفرد، وأطياف المجتمع كافة، ويسعون لتحقيقه، من خلال التكاتف، والبرامج، والأهداف.. وبالتالي تتحقق الرفاهية على مستوى المنطقة بأكملها، وعلى المستوى العام، وهو ما يعود على رفاهية المجتمع، وزيادة الإنتاج، وسرعة دوران العملية الاقتصادية.. وينتج من خلالها زيادة الدخل".


ورأى الكاتب أن "السعادة تجعل منك شخصا آخر، مليئا بالحياة والمرح، ومقبلا على الحياة؛ وبالتالي نشاطك ودورتك الدموية تزداد وتتفاعل، ومنها تكون بيئتك العملية مريحة، وتعايشك مع الآخرين متماشيا مع متطلبات العصر الحديث، إذ أن قبول الآخر أولى مراحل التعايش والانطلاق والإنتاجية".


وبعد تأكيده أن المتطلبات متوفرة والظروف مواتية والحاجة قائمة، تساءل المسلّم قائلا: "فلماذا لا يكون لدينا (وزارة)، تتعلق بأمور (السعادة)، تنطلق من برامج (جودة الحياة)، ومن برامج وأهداف رؤية 2030".


وقال الكاتب السعودي إن أهمية "وزارة السعادة" تكمن في أنه من خلالها يمكن تحقيق جزء كبير من" الأحلام والطموحات، ومنها ننطلق إلى عالم آخر متماش مع المرحلة التي نعيشها، والنقلة النوعية والاجتماعية التي نمرُّ بها، ومع التغييرات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية التي نلمسها ونعيشها الآن في مجتمعنا".


واختتم المسلّم رأيه بالتعبير عن التفاؤل من إمكانية أن يُسمع في بلاده قريبا "عن وزارة للمرأة، تتعلق بشؤون المرأة ومتطلباتها واحتياجاتها، ووزارة تتعلق بأمور السعادة ومتطلباتها، مكملة للهيئات والوزارات في هذا المجال".

المصدر: سبق

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 2 + 6
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
عن اداء الشيوعيين، أين الحزب الشيوعي من الثورة؟ عن الجديد وأريج وال Mini CIA  كيف نحول الانتفاضة الشعبية لعملية تنقذ اللبنانيين من الدمار؟؟  عن الغزو التركي والفرص الضائعة بحث حول الشيرازية:  النشأة - المرجعية والتاريخ ماذا فعل الرئيس سعد الحريري حتى استحق عقوبة نيويورك تايمز؟ خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي