الخميس 24 تشرين الأول 2019م , الساعة 12:23 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



ماذا عن بوابات ادلب المرصودة بالاتفاقات السياسية ا

عمر اوشار - وكالة آسيا

2019.07.11 10:17
Facebook Share
طباعة

 لبؤرة الاخيرة في الارض السورية التي مازالت تقبع تحت سيطرت قوات المعارضة و الفصائل المتشددة و التي جمعت كل المهزومين من بقاع الاراضي السورية مع عائلاتهم باتت اليوم الوجهة الصعبة و ماقبل الاخيرة للجيش السوري و حلفاءه .

 

بدأ الجيش السوري منذ شهر و نيف بسلسلة معارك في ريف حماه الشمالي و ريف ادلب الجنوبي في معركة اطلق عليها ناشطون تسميات توحي بانها المعركة الحاسمة او المعركة الاخيرة في ادلب و بدأ التقدم السريع للجيش السوري في المنطقة الذي اوحى للجميع و كأن ادلب ستسقط بيده في اسابيع قليلة لكن سرعان ماتبين ان الامر ليس بهذه السهولة فخسائر الجيش السوري كانت كبيرة مقارنة بحجم الانجاز لتتحول معارك التقدم السوري الى معارك صد هجمات و معارك كر و فر حتى تم الاعلان عدة مرات عن هدن لوقف العمليات لتتوقف عمليات التقدم بعد سيطرة الجيش على مناطق كان ابرزها قلعة المضيق و كفرنبودة .


لكن هل اخطئ المخططون في اختيار الجبهات ام كانت جبهة ريف حماه الشمالي اكثر الحاحا من غيرها ام ان اختيار الجبهة كان بموجب اتفاقات سياسية بين الدول الراعية لمناطق خفض التصعيد .


ماذا عن بوابات ادلب و هل من احد يتجرأ على طرق تلك الابواب و الدخول الى ادلب من اوسع ابوابها ؟ 


منذ حصار قريتي كفريا و الفوعا في عمق ادلب كتب الناشط الاعلامي و المقاتل في صفوف التشكيل العسكري للبلدتين (ح.ع) على صفحته على الفيس بوك حول عمليات الدخول لفك الحصار عن القريتين و اشار لموقعيين حساسين جدا و قال ان قرر احد ما فك الحصار عن القريتين فعليه دخول ادلب من ابوابها .. باب تلة العيس في ريف حلب الجنوبي و باب تلال كباني في ريف اللاذقية الشمالي .


(ح.ع) الخبير بمناطق ادلب و التي خبرها على مدى سنوات من المعارك في عدة مناطق في المحافظة و الحصار الاخير في القريتين اشار لموقعين تحولا من اسخن الجبهات الى جبهات هادئة منذ دخول التركي على خط الاتفاقات السياسية فما هي هذه البوابات .


تلة العيس : تقع تلة العيس في ريف حلب الجنوبي و هي تشرف على اتستراد حلب حماه الدولي و على منطقة الايكاردا و تستطيع بوجود المدفعية و الراجمات على التلة ضرب اهداف حتى قريتي كفريا و الفوعا في عمق ادلب و عند النظر على الموقع الجغرافي للمنطقة ترى ان المسافة بين تلة العيس و مدينة ادلب البالغة مايقارب 40كم تحوي مساحات زراعية فارغة كبيرة اما عن التجمعات السكنية فلا يكاد يذكر فيها الا منطقة بنش و تفتناز و مطارها فقط و هو ما يجعلها واحدة من اهم البوابات و اقربها الى مدينة ادلب .


تلال كباني : في اقصى ريف اللاذقية الشمالي الشرقي و هي سبعة تلال متوالية بالارتفاع تطل اعلاها على مدينة جسر الشغور و الجزء الشمالي من سهل الغاب و كما كتب احد النشطاء على الفيس بوك " تستطيع ركل كرة قدم من تلة كباني لتسقط وسط جسر الشغور " و بالفعل لم تسقط جسر الشغور بيد مسلحي المعارضة الا بعد سيطرتهم على تلال كباني و استطاعوا حينها فرض السيطرة النارية على كامل الجزء الشمالي من سهل الغاب ولمن لايعلم موقع جسر الشغور فعليه الرجوع للخرائط ليرى مدى اهمية المدينة لتأمين الحماية لمدينة ادلب من الجهة الجنوبية الغربية فلا تفصل بين مدينة ادلب و بين مدينة جسر الشغور الا قرية واحدة و تلة مرتفعة تشرف على سهلين ضيقين بين المدينتين مايجعل من تلال كباني ثاني اهم باب من بوابات ادلب .


ان كان لادلب بابين مهمين كالمذكورين فلماذا اختار الجيش السوري جبهة جنوبية تجعله امام عشرات القرى و البلدات تعتبر من اكثر المناطق تحصينا و خزانا بشرية للجماعات المسلحة في الجنوب الادلبي .


بقيت هذه البوابات مناطق هادئة بعد عام 2016 و بعد دخول التركي على خط التفاوض على المنطقة حتى ان مقاتلي كفريا و الفوعا اخرجوا مع اهاليهم من قريتيهم بموجب اتفاق سياسي و تم بعدها رصد بوابات ادلب بالاتفاقات السياسية بين الروس و الاتراك .


محور تلة العيس مازال هادئا اما محور تلال كباني فيشهد هجمات من قبل الجماعات التركستانية بين الحينة و الاخرى ليقوم الجيش بصد الهجوم و اعادة المحور الى هدوءه المعهود .


هل سيبقى الرصد السياسي لبوابات ادلب مستمرا ام سيتمكن السوريون من فك شيفرة المنطقة و دخول ادلب من اوسع ابوابها ؟

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 7 + 3
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
 كيف نحول الانتفاضة الشعبية لعملية تنقذ اللبنانيين من الدمار؟؟  عن الغزو التركي والفرص الضائعة بحث حول الشيرازية:  النشأة - المرجعية والتاريخ ماذا فعل الرئيس سعد الحريري حتى استحق عقوبة نيويورك تايمز؟ خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟