الجمعة 19 تموز 2019م , الساعة 10:44 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



الثورة الصناعية تحت العقوبات

كتب مراسل آسيا - موسكو

2019.07.10 04:26
Facebook Share
طباعة

 


تعقد القمة العالمية للصناعة والتصنيع في يكاترينبورغ، حيث يناقش المشاركون في الحدث الأساليب المبتكرة في التصنيع


تمت مناقشة الثورة الصناعية الرابعة في الفترة من 9 إلى 11 يوليو في يكاترينبرغ. هذه الأيام، ولأول مرة، تستضيف روسيا القمة العالمية للصناعة والتصنيع (GMIS)، أحد أكبر المنصات في العالم حول الصناعة. افتتح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجلسة العامة حول الموضوع: "حقبة الإنتاج الجديدة: الإنتاج، التقنيات الشبيهة بالطبيعة ودورها في جدول الأعمال في إطار مشروع التنمية المستدامة حتى عام 2030".

"خروج الديدان من الأرض"! هكذا وصف الرئيس بوتين أهوال مصادر الطاقة غير التقليدية!


تحدث بوتين دعما لمصادر الطاقة التقليدية، وانتقد النهج الأوروبي والأمريكي لحل المشاكل. وفقا لبوتين، فإن الأساليب البسيطة ولكن غير الفعالة هي، على سبيل المثال، التخلي عن الطاقة النووية لصالح مصادر بديلة.


حضر الجلسة العامة وزير الطاقة الإماراتي سهيل محمد المزوري والرئيس التنفيذي لشركة مبادلة للاستثمار خلدون خليفة المبارك والمدير العام لليونيدو (التنمية الصناعية للأمم المتحدة) لي يونغ ووزير الصناعة والتجارة في الاتحاد الروسي دنيس مانتوروف.


وفقًا للرؤساء المشاركين، في هذه الأيام هناك "نافذة حرجة تفتح"، والتي سوف تجعل من الممكن الانتقال إلى أهداف الثورة الصناعية الرابعة.


ويمكن أن تكون القمة بمثابة جسر لتحقيق لأهداف الثورة، وهي الابتكار والإبداع واستخدام التكنولوجيا الحديثة. في إطار الأنشطة المشتركة، لا يمكن تحقيق ذلك فحسب، ولكن أيضًا تمديد جدول الأعمال ليشمل بلدان أخرى - حتى قبل عام 2030.


توجد تقنيات روبوتية وصديقة للطبيعة في جميع مجالات الحياة البشرية الحديثة تقريبًا. بادئ ذي بدء، في العديد من الدول الغربية، ولكن روسيا تشارك أيضًا في هذا العمل، وتسعى إلى لعب دور رائد في هذا الاتجاه. ومن ناحية أخرى، من المثير للاهتمام كيف يمكن تحقيق الأهداف المعلنة في ظل ظروف العقوبات الاقتصادية. 

خلال المناقشة في الجلسة العامة، تطرق دينيس مانتوروف إلى هذا الموضوع. صرح بأنه لا يمكن أن يتصور بأي طريقة ما يمكن لمسؤولي البيت الأبيض في الولايات المتحدة التفكير فيه. ومن المثير للاهتمام، أن ردود الفعل الروسية على التحديات والعقوبات قد ساهمت بطريقة ما في التقدم.


بدوره تحدث المبارك عن كيفية تخطيط شركاته للمستقبل القريب في مجال إمدادات الكهرباء. نوقش هذا الموضوع في الاجتماع عند مناقشة السيارات الكهربائية.


وقال: في عام 1999، أنشأنا شركتنا الاستثمارية، وكان لدينا صندوق استثمار سيادي. في تلك السنة، ذهب مائة بالمائة من صناديق الاستثمار لدينا إلى قطاع الطاقة. دعنا نقفز عشرين سنة إلى الأمام؟ أقل من 20٪ هي من النفط. لقد قطعنا شوطًا طويلًا، وهو يعكس رؤية كيف يمكننا تنويع اقتصادنا، والابتعاد عن الاعتماد على الموارد الطبيعية والانتقال إلى اقتصاد يسمح لنا بالاستثمار في هذا القطاع، كونه يتطور في اتجاهات متعددة".


كما أعلن المبارك عن إمكانية الاستثمار في مختلف قطاعات الاقتصاد الروسي: "تاريخنا في روسيا رحلة تستغرق عشر سنوات. بدأنا الاستثمار في السوق الروسية في عام 2010. خلال هذا الوقت قمنا بالكثير، بالطبع، لقد درسنا الاقتصاد الروسي، وتعلمنا أي القطاعات موجودة، قررنا كيف سندخل السوق. 

في البداية، أنشأنا شراكات مع صندوق تنمية الاستثمار. بفضل هذا، استثمرنا مبلغًا كبيرًا من الأموال في الاقتصاد - مئات الملايين من الدولارات في شكل استثمارات لمدة تسع سنوات على الأقل. إذا تحدثنا عما حدث في العامين الماضيين، فقد أصبح لدينا مكتب في موسكو، ويعمل 24 شخصًا هناك، وهم يعرفون الوضع على الأرض. هذا يتيح لنا دراسة فرص للاستثمار. الفترة الحالية ليست الافضل، لكن عدد الفرص لا يزال كبيرًا".


وقال المزوري: "قررنا التفكير في ما سيحدث خلال 50 عامًا؟ بدأت دولة الإمارات العربية المتحدة في التنويع في المرحلة عندما كنا بحاجة إلى مساعدة من المؤسسات الاستثمارية. إذا تحدثنا عن 45 إلى 48 عامًا من تاريخ استثمارنا، فان تاريخ بلدنا يعتمد على النفط لكن انخفض هذا الاعتماد اليوم إلى 30٪ من الناتج المحلي الإجمالي، لذا فإن تنويع اقتصادنا قد قادنا إلى تنويع مصادر الطاقة لدينا. بالطبع، نرى أيضًا صعوبات في المستقبل مرتبطة بتحقيق التنمية المستدامة. لدينا الكثير من الشمس وليس فقط الكثير من النفط. بلدنا غني جدًا بأشعة الشمس وبدأنا الاستثمار في تطوير الطاقة الشمسية ".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 5 + 3
 
الافتتاحية مع خضر عواركة المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس