السبت 20 تموز 2019م , الساعة 06:40 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



هل سترد دمشق على الغارة الإسرائيلية؟

كتب مراسل آسيا _ دمشق

2019.07.02 10:06
Facebook Share
طباعة

 لا تزال تبعات العدوان الإسرائيلي على سورية مستمرة في الأروقة السياسية وعلى المستوى الشعبي، وآخر التصريحات حول ذلك ما أكده نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أن دمشق على استعداد لرد الصاع صاعين ردا على الغارات الإسرائيلية الأخيرة على الأراضي السورية، مشدداً على أن دمشق لن تقدم أي تنازلات "أيا كان ما ستبلغه قسوة العقوبات"، مؤكدا ضرورة العمل مع الحلفاء لتجنب أي انعكاسات سلبية لها.

كلام المقداد أتى خلال لقاء وزير الخارجية السوري وليد المعلم مع كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة علي أصغر خاجي.

المراقبون تلقفوا تصريحات المقداد بالتأويل والتحليل وإثارة التساؤلات، كيف سترد دمشق الصاع صاعين؟ هل عبر إشعال جبهة الشمال؟ أم عبر الرد في المرة القادمة بقصف أهداف إسرائيلية داخل الأراضي المحتلة؟ أم ستلجأ دمشق إلى حلفائها من الحركات التي لا تخضع للقانون الدولي كونها ليست دولاً من أجل شن عمليات ثأرية.

تشديد المقداد على فكرة أن بلاده لن تقدم أي تنازلات أيا كان ما ستبلغه قسوة العقوبات، جعل كثيراً من المحللين يفهمون بأن تلك التنازلات تتعلق بالحليف الإيراني، حيث تصر واشنطن والكيان الإسرائيلي على إخراج الإيراني من سورية، ولواشنطن تاريخ منذ العام 2003 مع دمشق في هذا الصدد، منذ اجتياح العراق وتقديم لائحة طلبات وشروط أولها قطع العلاقات مع إيران، أو أقله تخفيض العلاقات من مستوى التحالف إلى العلاقات العادية الغير استراتيجية.

يرى ناشطون بأن تشديد دمشق على رفض التنازلات بما يخص إيران، أمراً بديهياً، فالحلف هو حلف وجودي بالنسبة لدمشق وطهران ومعهما قوى لبنانية وفلسطينية، ويضيف هؤلاء من حارب كحلف منذ احتلال العراق حتى كتابة هذه السطور لن يقدم تنازلاً استراتيجياً، فالتنازلات تكون بالنسبة لهذا المحور بأشياء تكتيكية آنية فقط وفق قولهم.

وللمرة الأولى يتفق معارضون للسلطة السورية مع قاله ناشطون موالون، إذ يستحيل أن تقوم السلطة السورية وفق قولهم بالتخلي عن تحالفها الوجودي مع إيران، ضمانة وجودها ووجود إيران ومن معهما في لبنان وفلسطين مرتبطة ببقائهم معاً وأي انفراط لهذا العقد، سيعني نهايتهم جميعاً بحسب تعبير هؤلاء.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 5 + 3
 
الافتتاحية مع خضر عواركة المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس