ماذا قال عسكريو لبنان المعتصمين وكيف سيكون تصعيدهم

كتب مراسل آسيا - بيروت

2019.06.27 - 09:40
Facebook Share
طباعة

 من جديد زمجر عسكر لبنان المتقاعدون عند كل الطرقات الرئيسية المؤدية لبيروت. 

لم تشفع ندوب البعض القديمة التي حصل عليها من معارك قديمة ولا اوسمة على صدر ذلك الكهل الذي كان مقاتلا على الحدود بالامس. 

اعتصام العسريين المتقاعدين واغلاق كل منافذ بيروت اتى احتجاجا على المس بحقوقهم في الموازنة العامة ، متوعدين بخطوات تصعيدية اذا لم تتم الاستجابة لمطالبهم

يقول العم جورج وهو احد المتقاعدين المعتصمين لوكالة اسيا: شخدنا مالم يشهده احد من ابناء الاجيال التي اتت بعدنا، كنا نصل الليل بالنهار، ومررنا بظروف سيايية وامنية وعسكرية مريعة وظللنا صامدين، بعد كل ما قدمناه لن نسمح لاحد بأن ينتقص من كرامتنا، كرامتنا في نيل حقوقنا. 

بينما تحدث اخر وهو يضع وساما عسكريا على قميصه المدني، قائلا: كنا نقول بأننا سنورث ابنائنا قصص امجادنا لحماية بلدنا، الان مالذي سنورثه مع تلك القصص احر مقتطع منه وحقوق منقوصة.

وعند سؤال وكالتنا للمعتصمين عن ماهية الخطوات التصعيدية التي هدد بها هؤلاء، اجاب احدهم: بالتأكيد لن نعود للباس الزي العسكري لخوض معركة عسكرية من احل اجورنا وتعويضاتنا، لكننا بالحد الطبيعي سنصعد من اعتصاماتنا، اغلقنا الطرق المؤديك لبيروت، ولايمنع من ان نغلق باعتصاماتنا ومظاهراتنا شوارع ومناطفَق في العاصمة حتى تتم الاستجابة لحقوقنا.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 5