الجمعة 19 تموز 2019م , الساعة 10:44 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



المشهد السوري في 25/6/2019

إعداد _ مينا يوسف

2019.06.25 05:32
Facebook Share
طباعة

 

  أبرز التطورات على الساحة السورية: التاريخ: 25_6_2019
 


المشهد الميداني والأمني:


حلب:

– قتل شخصٌ إثر إطلاق مسلحين مجهولين النار عليه، على الطريق الواصل بين قريتيّ  يحمول وكلجبرين بريف حلب الشمالي.

ـ أصيب شخصان اثنان بينهما مسؤول “المجلس المحلي” التابع لـ “الجيش الحر” في بلدة اخترين بريف حلب الشمالي الشرقي، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون مجهولون، بسيارته، في اخترين، كما أصيب مسلحٌ من “قسد” إثر انفجار لغم زرعه مسلحون مجهولون، قرب دورية تابعة لـ “قسد”، في محيط دوار “الدلو” في مدينة منبج بالريف ذاته.


حمص:

– ضبطت الجهات المختصة قطعاً أثرية قام إرهابيون بتجميعها قبل خروجهم من مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، بهدف تهريبها إلى خارج القطر.


دير الزور:

– قامت وحدات الهندسة في الجيش السوري بتفجير ذخائر وعبوات ناسفة من مخلفات الإرهابيين في منطقة الشولا بريف دير الزور من الساعة 12.00 وحتى الساعة 14.00.

ـ عثر على جثّة مقطوعة الرأس، قرب محطة المياه في قرية الكبر غرب بلدة الكسرة الخاضعة لسيطرة “قسد” بريف دير الزور الشمالي الغربي.

– أعلن أهالي بلدة البصيرة الخاضعة لسيطرة “قسد” بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، اضراباً شاملاً في البلدة، على خلفية تردّي الوضع الأمني في مناطق سيطرة “قسد”، وقامت “قسد” على خلفية الإضراب بإرسال رتل عسكري من مدينة الحسكة، مؤلف من 20 آلية، لـ “قوات مكافحة الشغب” التابعة لها، لفضّ الإضراب في البلدة.


الحسكة:

– دخلت عشرات الشاحنات التابعة لـ “التحالف الدولي” والمحملة بالمساعدات اللوجستية والعسكرية قادمة من شمال العراق، عبر معبر سيمالكا (الغير شرعي)، بريف الحسكة الشمالي الشرقي، نحو مناطق سيطرة “قسد” شرق الفرات، مساء أمس.


إدلب:

– أصيب عددٌ من الأشخاص إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون مجهولون بإحدى السيارات، في حي الضبيط بمدينة إدلب.


المشهد العام:

محلياً:

– أعربت سورية عن إدانتها الشديدة لقرار الإدارة الأمريكية الذي يستهدف رموز وقيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، مؤكدة أن هذا القرار هو وسام شرف على صدر الأحرار في العالم الرافضين للتبعية والانقياد خلف السياسات المدمرة لهذه الإدارة.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية السورية: إن الجمهورية العربية السورية تعرب عن سخطها وإدانتها الشديدة لقرار الإدارة الأمريكية الذي يستهدف رموز وقيادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأضاف المصدر: إن هذا القرار يندرج في سياق السياسة الرعناء التي تنتهجها الإدارة الأمريكية تجاه الدول التي تعتز بسيادتها وكرامتها الوطنية والرافضة لعقلية الهيمنة والتبعية وأن مثل هذه السياسات الأمريكية هي السبب الأساس في تأجيج التوتر في المنطقة والعالم وتشكل تهديدا جديا للسلم والأمن الدوليين.

وتابع المصدر: إن الجمهورية العربية السورية إذ تجدد تضامنها الكامل مع قيادة وشعب الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مواجهة الصلف الأمريكي فإنها ترى أن الخطوة الأمريكية الأخيرة لا قيمة لها ولن تستطيع النيل من إرادة الشعب الإيراني في الحفاظ على سيادة بلاده واستقلالها مشددا على أن هذا القرار الأمريكي هو وسام شرف على صدر الأحرار في العالم الرافضين للتبعية والانقياد خلف السياسات المدمرة للإدارة الأمريكية.


– قال القائم بالأعمال السوري في الأردن، أيمن علوش، إنه لا يوجد لدى بلاده ما يمنع من تبادل السفراء مع الأردن في أي وقت.

واعتبر علوش أن عودة الأمور إلى سابق عهدها بين البلدين تحتاج مناخات إيجابية وحوارات تنطلق من مصلحة البلدين والشعبين دون أي تدخل خارجي.

كما أشار إلى تدخل الملحق التجاري الأمريكي وتهديده التجار الأردنيين في حال تعاملوا مع سوريا.

وقال علوش، في مقابلة خاصة مع “سبوتنيك”، رداً على سؤال إن كان من الممكن أن يتم تبادل السفراء بين الأردن وسوريا قريبا: “لا يوجد لدى سوريا ما يمنع من تبادل السفراء في أي وقت”.

وفيما يخص ملف إعادة إعمار سوريا ومشاركة الأردن، قال القائم بالأعمال: “كرر الجانب السوري بشكل مستمر ترحيب سوريا بمشاركة الأردن في إعادة الإعمار، فخير الأردن هو خير سوريا، والأردن، كما فلسطين ولبنان، هي امتداد الجغرافيا والثقافة الواحدة الذي اعتدى عليها المحتل بـ سايكس بيكو ووعد بلفور”.


– أعلن وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي أنه ستتم تغذية بلدتي نبل والزهراء شمال حلب بالكهرباء قريبا بعد إنجاز نحو 90 بالمئة من محطة تحويل نبل باستطاعة 30 ميغا واط وبقيمة 6 مليارات ليرة.

وقال وزير الكهرباء خلال تفقده للمحطة إنه يتم حاليا استكمال أعمال الربط الكهربائي مع محطة التحويل المغذية لهاتين البلدتين إضافة إلى أعمال مد شبكات التوتر المنخفض والمتوسط واستكمال تركيب المراكز التحويلية باستطاعة 630 (ك ف أ) لكل مركز.

ووضعت وزارة الكهرباء أمس 12 مركز تحويل بالخدمة في المناطق المحررة من الإرهاب بمدينة حلب استطاعة كل واحد 630 (ك ف أ) منها.


– انطلقت في دمشق أعمال اجتماع الأمانة العامة لمؤتمر الأحزاب العربية في دورته العادية الثانية والستين تحت عنوان “من القدس إلى الجولان.. الأرض لنا”.

وفي كلمة له خلال الافتتاح أكد الأمين العام لمؤتمر الأحزاب العربية قاسم صالح أن انعقاد المؤتمر في دمشق قلعة العروبة وقلب الأمة النابض يتزامن مع ما تمر به أمتنا من ظروف خطيرة وتحولات وتحديات لم تشهد لها مثيلا استهدفت وحدتها وتقسيم كياناتها الوطنية بما يتسق مع المشروع الاستعماري الجديد الذي يسعى إلى تفتيت الأمة خدمة للعدو الصهيوني وصولا إلى تصفية القضية الفلسطينية مشيرا إلى أن “صفقة القرن” ترجمة لهذا المشروع الخطير.

وأشار صالح إلى أن سورية شكلت خط الدفاع الأول عن مصالح الأمة العربية وقضاياها فألحقت الهزيمة بالإرهاب التكفيري مشددا على رفض كل أشكال الحصار على المقاومة التي وجدت لتحرير جميع الأراضي العربية المغتصبة في جنوب لبنان والجولان السوري وفلسطين.

واعتبر صالح أن معيار العروبة هو دعم الشعب الفلسطيني الأبي وقضيته المحقة ومقاومته الباسلة مستنكرا الصفقات التي يسوقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بغية وأد القضية وخطوات التطبيع التي تقوم بها أنظمة الخليج مع العدو الصهيوني.


دولياً:

– قال الرئيس التركي رجب أردوغان “نريد أن نحول الحزام الإرهابي (شمالي سوريا) إلى “حزام أمني” من أجل توطين اللاجئين الموجودين بتركيا هناك”.


– أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، عن التوصل لعدد من الاتفاقيات الهامة بشأن سوريا في اجتماع أمين مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف مع نظيريه الأمريكي و”الإسرائيلي”، يمكن استخدامها كأساس للتواصل بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب؟.

ولم يحدد المتحدث باسم الرئاسة الروسية جوهر هذه الاتفاقات حول سوريا ولا مضمونها. وقال: “لا يمكنني أن أقول أكثر مما قاله باتروشيف خلال لقائه مع الصحافة”.


– أعلن سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيقولاي باتروشيف عقب اللقاء الثلاثي لرؤساء أمن أمريكا و”إسرائيل” وروسيا في القدس المحتلة، أنه أكد خلال اللقاء دعم روسيا لوحدة أراضي سوريا وتأكيدها بأن لا حل عسكري للنزاع هناك.

وقال باتروشيف: “أكد الجانب الروسي من جديد التزامه المستمر بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها ووحدة أراضيها. لقد عبرنا عن تأكيدنا بأن الصراع السوري الداخلي ليس له حل عسكري”.

وأكد باتروشيف على ضرورة ضمان سيادة واستقلال ووحدة أراضي سوريا، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على معظم القضايا التي تتعلق بـ”ما نريد أن نراه في سوريا”، وسيتم إجراء حوار بهذا الصدد.

كما أفاد باتروشيف أن روسيا تدعو لإعادة سوريا إلى مقعدها في الجامعة العريبة، وأشار الى أن إيران شريك أساسي لروسيا في محاربة الإرهاب، لافتاً الى أن الضربات الجوية “الإسرائيلية” على سوريا غير مرغوب فيها.

من جانبه، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون، خلال المؤتمر عقب لقاءه نظيريه الروسي و”الإسرائيلي”، أن وجود القوات الإيرانية في سوريا قضية مقلقة لـ “إسرائيل”، مضيفاً “نود أن نتخلص من القوات الأجنبية في سوريا والقوات الإيرانية تمثل المشكلة الأكبر”، وأشار بولتون الى أن الحل السياسي للأزمة السورية يبقى على رأس الأولويات.

في سياق متصل، قال سكرتير مجلس الأمن الروسي للصحفيين: “أكدنا على جدوى تقديم مساعدة دولية لاستعادة الاقتصاد الوطني السوري، بما في ذلك واستثناء المشغلين الاقتصاديين الذين يعملون أو المهتمين بالعمل في الاتجاه السوري، من القيود والعقوبات الأحادية الجانب”.


– قال “رئيس وزراء الإسرائيلي”، “بنيامين نتنياهو”، في كلمة له قبيل انطلاق أعمال “الاجتماع الأمني”، “الإسرائيلي” _الروسي _الأمريكي في القدس المحتلة، إن “إسرائيل” والولايات المتحدة وروسيا تريد لسوريا العيش بسلام، وإن رحيل كافة القوات الأجنبية عنها سيصب في مصلحة الدول الثلاث وسوريا نفسها.

ودعا “نتنياهو” إلى ضرورة انسحاب كل القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد عام 2011″، وقال إن “إسرائيل” تدخلت مئات المرات لمنع إيران من التجذر عسكرياً في سوريا، مؤكداً أن “إسرائيل” ستواصل العمل على منع طهران من استخدام سوريا منصة لإطلاق هجمات على “اسرائيل” وأنها سترد بقوة على أي اعتداء عليها.

وقال “نتنياهو” إن لـ “تل أبيب” وواشنطن وموسكو هدفا مشتركا هو رؤية سوريا بلدا سلميا ومستقرا وآمنا، معتبرا أن تحقيق هذا الهدف يتطلب تحقيق هدف مشترك آخر يتمثل في رحيل القوات الأجنبية عن سوريا، وقال: “نتطلع إلى بحث السبل لإنجاز هذه المهمة”.


– ذكرت وزارة الدفاع البريطانية، أن “مقاتلات “إف 35” الأميركية الصنع، دخلت الخدمة في سلاح الجو البريطاني، ورافقت أخرى من طراز “تايفون” في طلعات جوية فوق سوريا والعراق من أجل تتبع فلول تنظيم داعش، مؤكدة في الوقت ذاته أن المقاتلات المعروفة باسم “الشبح” لم تنفذ أي غارات.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 3 + 5
 
الافتتاحية مع خضر عواركة المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس