الثلاثاء 23 تموز 2019م , الساعة 09:25 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



المشهد اللبناني في 22/6/2019

إعداد _ الياس حداد

2019.06.22 06:48
Facebook Share
طباعة

   أبرز ما حمله المشهد اللبناني لهذا اليوم 22 - 6 - 2019 :


التعيينات:

بين من يؤكد أن ملف التعيينات فتح على مصراعيه وأن الأمور باتت في خواتيمها لجهة تفاهمات الكبار، وبين من يرى أن هذا الملف لم ينضج بعد باعتبار أن طبخة التعيين تحتاج إلى المزيد من الحراك السياسي، فإن الثابت الأساس هو أن التعيينات لن تبصر النور دفعة واحدة. فلا تفاهم حتى الساعة على تعيين اعضاء الهيئات الناظمة للكهرباء والطيران المدني والاتصالات وغير ذلك، فضلاً عن أن أحداً لم يؤكد حتى الساعة أن الاسبوع المقبل سوف يشهد جلسة لمجلس الوزراء على جدول اعمالها بند التعيينات في ظل الخلاف حول الآلية التي تطالب بعض الكتل بضرورة اعتمادها بالعودة إلى ما اقترحه الوزير محمد فنيش عندما كان وزير دولة لشؤون التنمية الإدارية.

خلافات بالجملة: ملف التعيينات كالقنبلة الموقوتة.. وهذه أبرز الشواغر

التعيينات تفرض نفسها على الحكومة... جعجع يوجه رسائله وجنبلاط قلق


وعلى رغم أن الأمور لا توحي بالايجابية، غير أن مصادر نيابية رجحت لـ"لبنان24" أن يعمد رئيس المجلس النيابي نبيه بري في 26 الجاري، في حال حصل تفاهم سياسي بين القوى الأساسية (لايزال غير متوافر) إلى جعل جلسة الأربعاء مزدوجة تشريعية وإنتخابية، بمعنى أن تتحول الجلسة التشريعية بعد انتهاء الهيئة العامة من درس واقرار جدول الاعمال واقفال المحضر، إلى هيئة انتخابية لانتخاب أعضاء المجلس الدستوري الخمسة الذين يصنفون من حصة مجلس النواب، الامر الذي يعني حكما أن مجلس الوزراء سوف يجتمع يوم الخميس في قصر بعبدا لتعيين الأعضاء الخمسة الاخرين الذين من حصته.


إن الحرب على أشدها في التعيينات المرتقبة التي باتت عند المعنيين تتفوق في الأهمية على الموازنة وقطوعات الحسابات المالية. فسهام الحزب التقدمي الاشتراكي وحزب "القوات اللبنانية" وتيار"المردة" بدأت تستهدف تكتل "لبنان القوي" بالمباشر من دون ان تستثني مواقف المختارة على وجه التحديد رئيس الحكومة سعد الحريري، كما يتضح من تغريدات النائب السابق وليد جنبلاط التويترية؛ وكل ذلك على خلفية التجاذبات الحادة حيال تقاسم الحصص في عملية ملء الشواغر في المناصب الإدارية والامنية والقضائية والمالية.


وعليه، فإن رفع البعض سقف المواقف السياسية لا يتعدى الحرب الافتراضية بموضوع التعيينات لأن هذه المرحلة كلها عبارة عن حروب تأويلية استباقية لما سيكون عليه وضع الإدارات والمؤسسات في عهد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وفي ظل تكتل "لبنان القوي" وقيادته (أكبر كتلة في البرلمان والحكومة)، تقول مصادر وزارية في "لبنان القوي" لـ"لبنان24". فآلية التعيينات المرتقبة سواء في المجلس الدستوري أو في حاكمية مصرف لبنان(نواب الحاكم) أو في القضاء كلها دستورية؛ وأي آلية أخرى سواء تلك التي عمل بها في ظل حكومة الرئيس نجيب ميقاتي أو في الحكومات التي تلت، فإنها تستثني حكما هذه الأسلاك أو ما يعرف بالاختصاصات الرفيعة.


بالنسبة إلى تكتل "لبنان القوي"، فإن ما تطالب به القوى والاحزاب السابقة الذكر، لا يخرج عن منطق المحاصصة او ما يعرف بالسلة الواحدة، وهذا الأمر لا ولن يصح. فهناك أربعة مفردات تتصل بالكفاءة والجدارة والاستحقاق والاختصاص سوف تطبق في التعيينات، وإن كان القرار الأخير يبقى لمجلس الوزراء، مع تشديد المصادر نفسها على أن اجتماع الرئيس الحريري بالوزير جبران باسيل الاثنين الماضي لم يكن اجتماعاً سلطوياً احتكارياً بقدر ما يصب في خانة العمل على إعادة إنهاض الدولة وتفعيل العمل الحكومي من خلال انجاز الملفات العالقة من بينها التعيينات بعيدا عن عرف المحاصصة الذي كان معمولا به في مراحل سابقة.


متفرقات:

-نقضَ مجلس المندوبينَ في رابطةِ الاساتذة المتفرغينَ في الجامعةِ اللبنانية قرارَ الهيئةِ التنفيذيةِ المتعلقِ بتعليقِ الاضرابِ بعدَ تصويتِ ما يقاربُ مئةً وثلاثينَ مندوباً ، حيثُ ايدَ اكثرُ من ثلاثةٍ وثمانينَ مندوباً قرارَ النقض، وبناءً على نتيجةِ التصويتِ اعلنَ رئيسُ الرابطة يوسف ضاهر العودةَ الى الاضرابِ المفتوحِ واَنَ نَهارَ الاثنين لن يكونَ يومَ تعليمٍ في الجامعةِ اللبنانية.


-صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي - شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي: "حصلت في الآونة الأخيرة عدّة عمليات سرقة بواسطة الكسر والخلع طالت مطاعم ومحال "سناك" في مناطق متعدّدة من كسروان والمتن من قبل شخص مجهول الهوية، وكان آخرها بتاريخ 17/6/2019، حيث أقدم السارق على الدخول الى مطعم ذات شهرة في محلة زوق مصبح بواسطة الكسر والخلع، وسرق من داخله مبلغ من المال وجهاز تسجيل كاميرات المراقبة (DVR).


على أثر ذلك كلّفت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي قطعاتها المختصة للعمل على كشف هوية الفاعل وتوقيفه. ونتيجة المتابعة، تمكنت من تحديد هويته، ويدعى ج. ق. (مواليد عام 1984، لبناني) وهو من اصحاب السوابق، إذ كان موقوفاً بجرم سرقة لمدة /7/ سنوات.

جرى تحديد مكان إقامته في النبعة، وبعد عملية رصد ومتابعة دقيقة تمكنت إحدى دوريات الشعبة من توقيفه  بتاريخ 19/6/2019 في محيط مكان إقامته، وضبطت دراجته الآلية المستخدمة في عمليات السرقة، وعثرت بحوزته على حافظتي ذاكرة (USB)، مسروقتان من المطعم المذكور.

بالتحقيق معه اعترف بقيامه بأكثر من /12/ عملية سرقة ومحاولة سرقة من مطاعم ومحال "سناك" في مناطق جونية والكسليك وجعيتا والمنصورية والدكوانة، وانه نفذها بمفرده.

أجري المقتضى القانوني بحقه، وأودع مع المضبوط المرجع المختص، بناءً على إشارة القضاء".


حوادث:

في بلدةِ تولين في قضاءِ مرجعيون، أضرمَ فلسطينيٌ في العَقدِ الثالثِ من العمرِ النارَ بنفسهِ فجرَ اليومِ فأصيبَ بحروقٍ بليغةٍ جداً في نحوِ ثمانينَ بالمئةِ من جسده.

وبحَسَبِ الوكالة الوطنية للإعلام، فإنَ سببَ ما حصلَ هوَ خلافٌ عائليٌ بينَ الزوجِ وزوجتِهِ اللبنانية.


الطقس:

طقس صيفي معتدل يشهده لبنان في هذه الأيام، حتى يوم الأحد المقبل حيث يتأثر بموجة حر شديدة. وتوقعت دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية أن يكون الطقس غداً غائما جزئيا الى قليل الغيوم مع ضباب على المرتفعات ودون تعديل يذكر في درجات الحرارة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 8 + 4
 
الافتتاحية مع خضر عواركة المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس