الجمعة 15 تشرين الثاني 2019م , الساعة 06:06 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



هل يمكن أن يولد طفل في الفضاء؟

2019.06.21 02:15
Facebook Share
طباعة

 يسعى علماء روس إلى إيجاد ما يؤمن معيشة الإنسان في الفضاء خارج الأرض.


 

ومن أجل ذلك يستنبطون النباتات والعقاقير الجديدة ويصنعون أجهزة التدريب المناسبة. إلا أن المشكلة الأساسية التي تعيق رحلات الإنسان إلى الكواكب البعيدة هي كيف يمكن إطالة حياة الإنسان لكي يقدر على إنجاز مثل هذه الرحلات، وهل يمكن أن يتكاثر الإنسان في الفضاء خارج كوكبه الأرض.


التقت وكالة "سبوتنيك" الباحثة إيرينا أوغنيفا، رئيسة مختبر البيوفيزياء في معهد أبحاث الطب والبيولوجيا التابع لأكاديمية العلوم الروسية، وأجرت معها لقاء صحفيا عن الإنجازات المحققة والطموحات المستقبلية في مجال التكاثر في الفضاء.


هل يمكن التكاثر في الفضاء


في البداية قالت الباحثة في رد لها على هذا السؤال، إن تكاثر بعض أنواع الكائنات الحية في الفضاء أمر ممكن نظريًا. أما بالنسبة للجنس البشري فلا يستطيع العلماء الآن تأمين ولادة إنسان بصحة جيدة على متن المركبة الفضائية. وأشارت إلى وجود عدد كامل من المخاطر التي قد تحول دون إنجاب الأطفال الأصحاء في الفضاء.


التجارب


وقد أجرى العلماء تجارب تكاثر الحيوانات والحشرات في الفضاء. وتكللت بعضها بالنجاح. فمثلا، أدت تجربة تكاثر احد أنواع الذباب على متن قمر "فوتون إم" الصناعي الروسي في عام 2014 إلى ظهور ثلاثة أجيال متعاقبة من الحشرات.


وتقول الباحثة إنهم أبقوا قسما من أحد الأجيال بعد عودتها إلى الأرض في المختبر، وأرسلوا قسما آخر إلى محطة الفضاء الدولية. وكانت الذباب العائدة إلى الفضاء تتكاثر في ظروف انعدام الوزن على نحو أفضل من الذباب على الأرض.


وتشير الباحثة إلى أنهم لم يتوقعوا مثل هذه النتيجة.
وأجرى العلماء التجربة المماثلة على الفئران. وتضمنت التجربة إرسال الفئران الحامل إلى الفضاء على متن أقمار "كوسموس" الصناعية الروسية والمكوك الفضائي الأمريكي "شاتل". وتقول الباحثة إنه تم رصد تغيرات غير طبيعية لدى الفئران التي ولدت في الفضاء، ولكن هذه التغيرات ليست حرجة ولا تؤثر على نمو الحيوانات.


وتضيف الباحثة أنهم يطمحون لإجراء تجربة أخرى على الذباب في عام 2023، ويخططون لإجراء تجربة أخرى لتكاثر الفئران في الفضاء.


ماذا عن تكاثر البشر


رغم نجاح التجارب على الحيوانات فإن الباحثة لا ترى سببًا للعجلة في إجراء التجارب على البشر، موضحة أن ثمة مخاطر كثيرة في الفضاء منها ما يتعلق بانعدام الوزن وتغير الحقل الكهرومغناطيسي والحقل الإشعاعي، وإمكانية تأثير ظروف الرحلة الفضائية على عمليات الإخصاب والحمل. وليس هذا فقط، بل لا يستطيع العلماء اليوم الجزم بأن مثل هذه العمليات قابلة للتنفيذ في ظروف الرحلة الفضائية، ولا يعرفون ما العمل إذا نشأت مشكلة ما.


ماذا تكون جنسية المولود في الفضاء


تقول الباحثة إن طرح هذ السؤال سابق لأوانه رغم النجاح الممكن في التوصل إلى تكاثر الجنس البشري في الفضاء. ذلك أن المقصود في هذه الحالة هو إجراء التجارب على الجنين البشري وهو ما لا يسمح به القانون الدولي العام والأخلاق القويمة.


وتضيف الباحثة أن جنسية الطفل الذي قد يولد في الفضاء ليست أمرا مهما، فالأهم هو الاعتناء بالإنسان بغض النظر عن جنسيته وانتمائه القومي. أما الأكثر أهمية فهو أن يكون المولود في الفضاء في صحة وعافية وأن لا يواجه أي مشاكل صحية.

ولا بد من التذكير بأن القانون الدولي العام والقوانين المعمول بها في الأغلبية الساحقة من الدول تحظر التجارب على البشر والجنين البشري.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 6 + 1
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
 كيف نحول الانتفاضة الشعبية لعملية تنقذ اللبنانيين من الدمار؟؟  عن الغزو التركي والفرص الضائعة بحث حول الشيرازية:  النشأة - المرجعية والتاريخ ماذا فعل الرئيس سعد الحريري حتى استحق عقوبة نيويورك تايمز؟ خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟