الخميس 20 حزيران 2019م , الساعة 02:04 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



حقيقة التوجيهات العليا في سورية للاعلام "خلو الناس تحكي"

كتب مراسل آسيا _ دمشق

2019.06.12 06:14
Facebook Share
طباعة

 عمد الاعلام السوري الرسمي لاطلاق حملة تحمل شعار ساعدونا لنصير أحسن، حيث تداولت الصحف الرسمية ذلك الشعار الذي بدأ التلفزيون اولا للترويج له. 

وفي المعلومات الخاصة عبر مصدر صحفي فإن الرئيس السوري بشار الاسد منزعج من الحال الذي وصل اليه المواطن اذ ان الاسد تابع الاعلام الرسمي في الفترة الماضية وعلى الرغم من الوضع المعيشي الصعب لم يجد مواطنا ينتقد الحكومة والوضع وتقصير مسؤول باسمه. 

ويضيف المصدر بأن المكتب الاعلامي الخاص به جمع اعلاميين واعلاميات من اجل اعداد تقارير واستطلاعات رأي من الشارع حول العديد من المسائل التي تؤرقهم. 

الفضائية السورية والاخبارية وسما اضافة لصحيفتي تشرين والثورة وبعض المواقع المقربة من السلطة بدأت حملتها لتشجيع جيمع المواطنين على رفع صوتهم بوجه تقصير المسؤولين اضافة لما يتسبب لهم من مصاعب في حياتهم في الطعام والشراب والمواصلات والمدارس والغلاء والاسعار والسكن واجارات المنازل والادوية وغيرها الكثير. 

تفاعل ناشطون سوريون مع تلك الحملة بعضهم سلبا واخرون ايجابا، حيث قال احدهم لنبدأ من الاعلام، فالواسطة والمحسوبية والشللية هي المسيطرة، غالبية من يعملون ليسوا صحفيين وليست لديهم قدرة على اعداد مقدمة احترافية او اداء استاند ملفت في ختام اي تقرير، لا مؤثرات نفسية للمشاهد ولا ابداع بل تسيطر على الغالبية عقلية الموظف، ليس مهما ان تكون خريج اعلام لكن كن موهوبا في الكتابة ومثقف وبالتدريب يمكن ان نصنع احترافية اعلامية وفق قوله، ليرد عليه آخر بالقول: تلفزيون بي بي سي البريطاني العريق لديه ٣٠٠٠ موظف ومراسل حول الكرة الارضية اما موظفو الهيئة فقد تجاوزوا العشر ة الاف وغالبيتهم لا يستطيع الوصول لخبر في احد الاحياء النائية. 

اخرون شجعوا تلك الحملة وقالوا ان رحلة الالف ميل تبدأ بخطوة وعلى الحميع ان يتعاونوا اعلاميين ومواطنين لرفع الصوت ضد كل مسؤول او حتى ضد حكومة ان ثبت تقصيرها.

وفعلا فقد بدأ الاعلام بعرض تقارير ترصد اراء المراطنين، وللمر ة الاولى يسجل للاعلام قيامه بتلك الخطوة طبعا ليس حذاقة منه ولا كرم اهلاق فلا الت جيهات العليا لما استفاق من في الهيئة العامة. بحسب قول بعض المراقبين. 

فيما قلل بعض المعارضين من شأن الحملة ورأوا انها ضمن بروباغاندا لتلميع صورة السلطة على حد قولهم.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 6 + 2
 
الافتتاحية مع خضر عواركة المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس