السبت 21 2019م , الساعة 08:26 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



رسالة ترامب الى ظريف: لا اريد حرباً

كتب المحرر السياسي

2019.05.20 06:34
Facebook Share
طباعة

 نصوص الكلام المنسوب للرئيس الاميركي هي ترجمة فورية من محرري  وكالة انباء اسيا

 

شهد يوم  امس التاسع عشر من ايار  2019  تطورات مثيرة في الوضع المتوتر الى اقصى حد بين الادارة الاميركية وإيران، وقد بدأ ذلك نهارا بتغريدة خطيرة  لترامب قال فيها " أن ايران ان قررت خوض الحرب ضدنا فستصاب بالدمار".

ليتلو ذلك مساءً إطلاق صاروخ مجهول المصدر على مجمع السفارة الاميركية في بغداد.

وخلال اقل من ساعة عاد الرئيس الأميركية للتغريد فكتب يقول" ساكون بعد قليل في مقابلة عبر قناة فوكس.

وقد توقع المراقبون أن المقابلة حددت على عجل للرد على الصاروخ والذي قد يتهم به ترامب إيران.

 وفي السادسة مساء  بتوقيت واشنطن  ( الرابعة بتوقيت بيروت )  اطل ترامب في مقابلة مسجلة مسبقا من قناة فوكس-برنامجThe Next revolution    الذي يقدمه البريطاني "ستيف هيلتون"  وخلت المقابلة من أي رسائل دراماتيكية ودون اي تصعيد بالعكس كان يمكن لأي مراقب مطلع على اللغة التي يستخدمها الرئيس الأميركي وعلى حركات وجهه وجسده ان يحلل بكل بساطة بأن الرجل صادق حين يقول " لا اريد حربا مع ايران" بل إن ترامب قال اكثر من ذلك ووجه رسائل مباشرة للإيرانيين ورد على جواد ظريف بشكل غير مباشر حين قال ردا على سؤال لستيف هليتون عن وعوده الانتخابية بعدم الذهاب بتاتا الى حرب فقال:

" إسمع،أنا دوما كنت ضد كل الحروب، الحرب تقتل الناس وتدمر الاقتصاد، انا لا اريد حربا بل اريد من ايران ان لا تملك القنبلة النووية. الاتفاق كان مرعبا وانا قررت الخروج منه لان شروطه لا تناسب اهدافنا فهناك الكثير من المواقع التي يمنع علنيا تفتيشها وهناك مشاريع لا يمكننا الاطلاع عليها وهذا شيء غير مقبول"

ترامب المهووس بالمال حتى في رئاسته ومنصبه وجد ان الكارثة الكبرى التي حلت بأميركا بسبب الاتفاق هي قيام واشنطن بدفع مبلغ نقدي " كاش" لطهران مقداره مليار وثمانيمئة مليون دولار واضاف ترامب" تخيل المليون دولار كم هو حجمه ولك ان تعرف ضخامة مبلغ يفوق المليار بالعملة الخضراء ...خضراء بهذا الحجم اعطوهم للايرانيين انها كارثة"

ترامب عاد ليوجه الرسائل ردا على جواد ظريف فقال:

" انا اعرف من يريدون الحرب، انظر الى هؤلاء في واشنطن، هناك مجانين حرب يبحثون عن المعارك والحروب لان ذلك ينفعهم المجمع الصناعي العسكري يهمه اشعال الحروب لانه يستفيد. انا لا اريد ذلك، الحروب كارثة وانا لا اريد حربا سحبت الكثير من القوات من افغانستان ذلك البلد الذي يماثل"  جامعة هارفرد لتعليم الارهاب " ماذا نفعل هناك ، القتال لم ينتهي والحرب لن تنتهي وانا اريد ان اسحب الجنود وكذا في سورية لا اريد لجنودنا ان يكونوا بين اناس يحبون القتل للقتل. ليس كل السوريين دواعش لكن هناك الكثير من القتل وانا اريد ان اسحب جنودنا لكن بعض الجنرالات بدأوا بالصراخ,. لو تركت الامر لهم لارسلوا الافا والافا من الجنود الى سورية لأن ذلك يفيد اصحاب المصالح هنا في واشنطن. هناك اشخاص يستفيدون من الحروب"

ويمكن بكل بساطة الزعم ان كلام ترامب السابق رد علني مقصود على تحذيرات وزير الخارجية الايراني للرئيس دونالد ترامب ممن سماهم " من يخططون لجر الرئيس الاميركي الى حرب ضد ايران" وهم الباءات الاربعة اي بن سلمان وبن زايد وبولتون وبنيامين نتن ياهو.

ترامب ختم كلامه عن ايران ووجه رسالة واضحة انه ليس مهما التوصل الى اتفاق معها لكن يكفيه ان تبدأ المفاوضات  وقال" لا اريد حربا مع ايران انظر ماذا فعلت مع الزعيم كيم (رئيس كوريا الشمالية) في نهاية مباحثاتنا في فيتنام قلت لن نتوصل الى اتفاق وانت لست جاهزا للاتفاق تريد الابقاء على ثلاثة مواقع من خمسة للتجارب النووية وانا لا اقبل بذلك على كل اذهب الان وحين تصبح مستعدا سنتفق"

ترامب اضاف" لم نتوصل الى اتفاق مع الكوريين لكن انظر، كانوا يجرون تجاربا سنوية لاطلاق الصواريخ وتجارب عدة نووية لكن منذ وصلت قبل سنتين وبعدما بدأنا المحادثات لم يعد هناك اي توتر ولا اي تجارب عسكرية"

تصريحات ترامب والتي أتت مسجلة لم تأتي على ذكر حادثة اطلاق الصاروخ على السفارة في بغداد لكن زعيم احد الفصائل تكفل بنفي علاقة ايران به حين قال زعيم "عصائب اهل الحق" المحسوب من المقربين جدا لطهران في تغريدة " ان البعض يحاولون خلط الاوراق لتعريض العراق للخطر"

منافذ اعلامية اسرائيلية وسعودية سوقت لمقولات تزعم أن ترامب سيظهر على قناة فوكس ليرد على الصاروخ الايراني لكنه ظن تلك الجهات خاب وبدى ترامب مهتما بطمأنة إيران الى أنه صاحب القرار والى انه يعرف ان هناك مصلحة لجهات عدة أميركية وربما غير اميركية في الذهاب الى حرب مع ايران لكنه لن يفعل وكل ما يريده هو الوصول مع الايرانيين الى حيث وصل مع الكوريين اي محادثات مباشرة ولو دون نتائج فورية.

المقابلة 

https://www.youtube.com/watch?v=vc4vYWJfJnE

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 5 + 1
 
مع الأستاذ توفيق شومان المزيد ...   الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس