الاثنين 26 2019م , الساعة 02:26 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



"عن غير قصد".. عواقب وخيمة لخطط الحد من تلوث الهواء

2019.05.14 07:14
Facebook Share
طباعة

 كشفت دراسة جديدة أن التدابير الرامية إلى الحد من تلوث الهواء يمكن أن تجعل موجات الحر أسوأ وأشد قسوة.


وحللت الدراسة كيفية تأثير الجزيئات المنتشرة في الغلاف الجوي، التي تنتجها عوادم السيارات ومحطات الطاقة، على شدة موجات الحر في المستقبل.


وابتكر علماء جامعة إدنبره نموذجا حاسوبيا لمساعدتهم على فهم ماهية هذه الجسيمات الدقيقة


ووجدوا أن الجهود المبذولة للحد من تلوث الهواء يمكن أن تؤثر على موجات الحر (عن غير قصد)، في بعض أنحاء العالم، من خلال منع تشكل السحب التي تعكس حرارة الشمس إلى الفضاء، ما يؤدي إلى زيادة درجات الحرارة في أوقات الذروة.


ويقول العلماء إنه من المرجح أن تتأثر موجات الحر في نصف الكرة الشمالي، بسبب الجهود الواسعة النطاق لتحسين نوعية الهواء الرديئة.


وقال البروفيسور ديفيد ستيفنسون، من كلية العلوم الجيولوجية: "يرتبط تلوث الهواء بتغير المناخ ارتباطا وثيقا، ونحن بحاجة إلى تطوير سياسات ذكية للتحكم في التلوث، مع أخذ هذا الرابط بعين الاعتبار".


وأوضح فريق البحث أن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من البحوث، حول كيفية تأثير الملوثات على السحب، لتطوير طرق حديثة وفعالة لكبح تلوث الهواء بشكل أفضل، مع الحد من التأثيرات الضارة لموجات الحر في وقت واحد.


ونُشرت الدراسة في مجلة البحوث الجيوفيزيائية.


المصدر: ميرور

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 6 + 1
 
الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس