السبت 15 حزيران 2019م , الساعة 11:33 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



عالم كندي: روسيا لها بعد نظر في حماية البيئة في القطب الشمالي

2019.04.12 01:29
Facebook Share
طباعة

 


أجرى المصور الكندي الشهير وعالم البيئة وعالم الأحياء البحرية بول نيكلين لقاءا حصريا مع موقع RIA SM-News عقب مشاركته كعضو في المنتدى الدولي للقطب الشمالي، الذي انعقد في مدينة سانت بطرسبورغ الروسية.


نيكلين أشار إلى مساهمة روسيا في إنشاء المناطق البحرية المحمية، واشتكى أيضًا من أن السلطات الكندية تجاهلت ضرورة الحوار بشأن القطب الشمالي.


وفيما يلي نعرض عليكم ترجمة للقاء:


سؤالي الأول يتعلق بتنظيم المنتدى. كيف تقيم الأقسام والمشاركين والمواضيع ومستوى التنظيم ذاته؟


أوتعلم، أنا سعيد جداً، ولكن أتمنى لو كان هناك المزيد من التوازن. أود الحصول على المزيد من المشاركات من المجتمع الأكاديمي. يبدو الأمر كما لو أن السياسيين يقولون الكثير: "بالطبع، نحن بحاجة إلى التنمية، نحن بحاجة إلى التقدم، ونحن بحاجة إلى النمو". 

لكننا نحتاج أيضًا إلى أن يكون التطوير قائمًا على العلم والحقائق. نحن بحاجة إلى التحرك بحذر. لكنني أريد أن أشير إلى أن تنظيم الحدث استثنائي، انه لجيد جدًا.


ما هي المشاكل والتحديات التي تواجه تطوير المنطقة القطبية الشمالية والتي يمكنك تحديدها الآن؟ أهي تلك المتعلقة بالبيئة، النقل، السلامة. أو كل ذلك معا؟


بالنسبة لي شخصيا، كل هذه القضايا معقدة. هناك شعور بأن الناس يعتقدون أن لديهم مئات الدولارات أو مليارات السنين من التطور. هناك وقت تتمتع فيه الأسماك والحيتان بصحة جيدة. لكن هناك الكثير من الضغط على هذه الكائنات من حيث تغير المناخ ومشاكل الصيد الجائر في العديد من المناطق وحتى الان من الصعب التغلب على هذه المشكلات.


هل هناك حل؟


أعتقد اعتقادا راسخا أننا جميعا يجب أن نتمهل او نخفف التقدم، لأن الانهيار ممكن. انا من كندا حيث استنفذنا السمك، والآن انهارنا، ولم نتوقع مثل هذه العواقب. نحن نفكر في بحر بارنتس. نرى ثروته. يجب أن نكون حذرين. لكننا نرى أيضًا تغير المناخ. ونحن لا نفهم تماما ما هي العواقب التي سنواجهها. 

ان هذا لا يعني أنه من الضروري التوقف عن استكشاف المنطقة. بالطبع لا. بل ان هذا يعني أننا بحاجة إلى التعامل مع هذه المشكلة من وجهة نظر علمية من اجل لفهمها.


كيف تجعل قواعد الصيد شائعة لدول القطب الشمالي ولا تضر بالبيئة؟ ما هي كيفية الحفاظ على هذا التوازن؟


أعتقد أن هذا العمل الكبير يقع على عاتق كبار العلماء في جميع أنحاء العالم. روسيا لديها علماء كثيرون. لكن كما تعلمون، ان السياسيين هم من يتخذون القرارات النهائية، ولذلك يجب عليهم أن يعتمدوا على بيانات العلم، وعلى عمل العلماء. لا ينبغي أن يستندوا فقط إلى ما يريد الساسة رؤيته. 

إذا كان النظام البيئي غير صحي، فعندئذ يجب أن نكون حذرين. بالمناسبة، روسيا جيدة جدًا في إنشاء مناطق طبيعية محمية بشكل خاص في العديد من المناطق. ان روسيا في الواقع، بلد ذو بعد نظر كبير عندما يتعلق الأمر بالحماية.


لديكم مشاهير، مثل سلافا فيتيسوف وأرتور تسليتغاروف، الذين يتحدثون كثيراً عن المناطق البحرية المحمية وتغير المناخ وضرورة القيام بالأشياء الصحيحة، وهذا يعطي الكثير من الأمل في الحصول على نتيجة جيدة. ولكن عليكم أن تستمعوا للعلماء. جميع السياسيين بحاجة إلى الاستماع إلى العلماء.


كنت أعمل في المنتدى منذ البداية، وتحدثت مع السياسيين ورجال الأعمال والعلماء من مختلف البلدان. معظمهم من الدول الاسكندنافية. أنت أول كندي في المنتدى.


يا الهي!


نعم لماذا هكذا؟


أنا لا أعرف لماذا. الصيادون والعلماء ... لا أعرف لماذا هذا التمثيل الضعيف لكندا في هذا المنتدى. أنا نفسي فوجئت بهذا. كندا هي واحدة من أكثر اللاعبين اهتماما في تطوير المحيط المتجمد الشمالي. وفي الحقيقة، الولايات المتحدة موجودة هنا أيضاً، وروسيا أيضًا. لكن النرويج وأيسلندا وكندا لا. أنا مندهش للغاية. نحن مندهشون جدا من هذا.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 8 + 8
 
الافتتاحية مع خضر عواركة المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المراقب مع محمود عبد اللطيف المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس