الجمعة 19 تموز 2019م , الساعة 05:32 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



الجبهة الداخلية السورية و جهوزيتها للحرب المفتوحة

خاص وكالة أنباء آسيا _ عمر أوشار

2019.03.29 12:15
Facebook Share
طباعة

 ارتفعت المعنويات عاليا بعد اعلان ترامب الاخير بخصوص الجولان و ارتفعت معها الاصوات المطالبة بتحرير الجولان و تطرف بعضها لدرجة المطالبة ببدأ بمعركة تحرير الجولان .


نعم من المؤكد ان الجيش السوري و بعد 8 سنوات من الحرب مازال قادرا على ايلام اسرائيل بشدة فمازالت قدراته الصاروخية سليمة و جاهزة و هي اليد الطويلة للجيش السوري القادرة على ضرب ابعد نقطة في فلسطين المحتلة و بالرغم من الاستعدادات و المناورات المتتالية لقيادة الجبهة الداخلية الاسرائيلية لكيفية التصرف عند وقوع صواريخ على المستوطنات و المدن الا ان الجبهة الداخلية الاسرائيلية مازالت هشة و ستشكل عبئا كبيرا على جيش الاحتلال .


لكن ماذا عن الجبهة الداخلية السورية ؟ وماهي الاستعدادات الموجودة لزمن الحرب ؟


ان الحرب المستمرة منذ 8 سنوات اعطت الشعب السوري صلابة قوية ضد الاثار النفسية التي ممكن ان تصيب الشعب السوري فلا اصوات الانفجارات قادرة على اخافة المواطنيين ولا مشاهد الدمار و الدماء قادرة على تشكيل عامل ضغط على الشعب و لكن ماذا عن الاقتصاد و الصحة و البنية التحتية و الخدمات و الدفاع المدني .


في حال اي حرب مفتوحة مع العدو لن يتوانه جيش الاحتلال عن استهداف البنى التحتية من مصافي نفط و خطوط غاز و جسور .. سيعمل الدفاع الجوي السوري بالتأكيد على التصدي و اغلاق الاجواء و لكن مع وجود طائرات امريكية تحلق في سماء شرق الفرات بحرية و قادرة على ضرب اهداف وسط البلاد و عن وجود خاصرة سورية الرخوة " لبنان " الذي يفتقد للدفاع الجوي على المسؤولين عن الجبهة الداخلية السورية وضع احتمال اصابة البنى الاساسية بعين الاعتبار ..


كيف سيواجه الاقتصاد السوري الحالي احتمال تعرض مصفاة حمص للقصف و هي التي تعرضت له في حرب تشرين بالاضافة لمحطات توليد الطاقة الكهربائية و عن تعرض ايضا كل الموانئ البحرية للخطر بالاضافة لاحتمالية قصف اسرائيل للمناطق الصناعية في سورية و هي التي جمعت معظم المعامل الاساسية في مكان واحد عكس السياسة التي كانت متبعة في زمن الرئيس الراحل حافظ الاسد .


ماذا عن سعر الصرف و الدولار الذي تجاوز اليوم ال500 ليرة سورية للدولار الواحد و هو الذي يتأثر كثيرا بالاحداث العسكرية و السياسية في سورية ..


ناهيك عن تعمد جيش الاحتلال على قصف مراكز المدن الكبرى لاحداث البلبلة التي ستترافق مع اعلام معادي عربي خليجي يعمل ضد سورية منذ عام 2011 و يعمل على نشر الاخبار الكاذبة و نشر الاشاعات ..


من المؤكد ان الجبهة الداخلية السورية منهكة و متعبة بالرغم مما يمكن ان تكون خبأته الدولة السورية لزمن الحرب من استعدادات غير متوقعة ضمن خطط الجاهزية المعمول بها منذ عشرات السنين يرى مراقبون ان النداءات المتعالية لاشعال جبهة الجولان حاليا هي بعيدة عن الواقع و هي الحرب التي تتجنبها سورية و يتجنبها كيان الاحتلال و الرادع هنا ليس التوازن العسكري بل عدم جهوزية الجبهتين الداخليتين للحرب

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 4 + 7
 
الافتتاحية مع خضر عواركة المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس