الاثنين 27 أيار 2019م , الساعة 08:22 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



محللون :العباءة الحريرية تحتوي الحالة الريفية

كتب مراسل آسيا _ بيروت

2019.03.13 11:09
Facebook Share
طباعة

 بعد فترة من الجفاوة والمشاعر السلبية التي وعتها قلوب "الملة الواحدة" ضد بعضهم البعض، يعلن الرئيس عن فتح صفحة جديدة مع من قيل أنه كان يحاول طعنه في الظهر بالأمس، هكاذ يصف أحد المتابعين من بيروت مشهد اللقاء الذي جمع كلاً من الرئيس سعد الحريري بالوزير السابق أشرف ريفي.

فيما ذكر مراقبون بالمشهد الذي حدث في منزل أشرف ريفي عندما دعت زوجته كلاً من سفير المملكة العربية السعودية وليد البخاري وسفير الإمارات العربية المتحدة حمد الشامسي ، ليؤكد مكتب ريفي بأن الزيارة كانت عائلية وودية، فيما أظهر فيديو صورته زوجة اللواء ريفي من المنزل بأنه لقاء سياسي أكثر من كونه لقاء عائلي، لا سيما عندما خاطبته زوجته قائلةً له: " أشرف وقف حدن مشان الصورة .. هلق بدك تولع الدني يا أشرف" ثم التقطت له صورةً بين السفيرين وبعدها قام ريفي بالإمساك بيد كل سفير وقال "هلق لازم نرفع ايدينا" وفي آخر الفيديو تقول زوجة ريفي للسفير البخاري " بعدين مين اقتراح تسمية للشارع وعمل طلب للبلدية مش هو في إشارة إلى زوجها" وكانت تقصد تسمية شارع باسم العاهل السعودي بالتعاون مع بلدية الميناء" ذلك الفيديو وفق هؤلاء اعتبره أنصار المستقبل طعنة غادرة في ظهر الرئيس الحريري، حيث رأوا بأن ريفي يحاول تسويق نفسه أمام البلاط السعودي كبديل لزعامة سنية في حال تم التخلي عن الرئيس الحريري.

ليرد موالون للمستقبل بالقول: لقد قالت المملكة العربية كلمتها، ولقاء جلالة الملك بالرئيس الحريري قبل يومين ما هو إلا رسالة واضحة وحازمة من قبل جلالته لكل من في لبنان بأن الحريري هو الزعيم السياسي الوحيد لسنة لبنان دون منازع "وفق رأيهم".

حدث المصافحة بين الحريري وريفي الذي حدث في دارة الرئيس السابق فؤاد السنيورة كان تحت عنوان رص الصفوف، حيث رأى بعض المحللين بأن اللقاء كان يعطي رسالة للخصوم، بأن العباءة الحريرية تحتوي الزعامة المناطقية لريفي فيما يخص طرابلس، فبادل الأخير التحية بأحسن منها من خلال إعلان عدم ترشحه عن مقعد طرابلس بل ودعم المرشحة ديما جمالي.

فيما تسبب كلام ريفي ببعض الجدل حيث قال " "نتعالى عن الأمور الصغيرة لأن البلد بخطر والأولوية لمواجهة التحديات وأقول للشارع الطرابلسي أن يمارس قناعته" حيث سأله بعض مناصري المستقبل عن أي أمور صغيرة سيتعالى عنها ؟ هل لديه خلاف مع المستقبل والرئيس الحريري؟ أم أنه يرى نفسه زعيماً منافساً لدولته؟

في حين غرد الكاتب جورج حايك على حسابه الشخصي في تويتر قائلاً : بعد اللقاء بين الرئيس الحريري واللواء أشرف ريفي باتت المعركة الانتخابية محسومة...مبروك للتيار السيادي! "ومبروك للسيدة ديما الجمالي مجدداً! "وفق تعبيره".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 5 + 10
 
الافتتاحية مع خضر عواركة المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المراقب مع محمود عبد اللطيف المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس