السبت 25 أيار 2019م , الساعة 02:05 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



معارضون وإسلاميون: إدلب تشهد قيامتها

كتب مراسل آسيا _ دمشق

2019.03.11 11:17
Facebook Share
طباعة

 طال الحديث عن مصير ادلب والسناريوهات التي يمكن الوصول إليها بين القوى الداخلية والإقليمية والعالمية، تم الحديث عن منطقة آمنة من قبل تركيا وتحت إشرافها، ثم برز الحديث عن إشراف روسي ـ تركي مشترك عبر دوريات في ادلب.

أنقرة ممتعضة من الدعم الأمريكي والآن الفرنسي والبريطاني للأكراد الذين ترى فيهم خطراً يتهدد أمنها القومي، فيما يحاول الروس أن يكونوا وسطاء بين الأكراد والحكومة السورية، على إثر ذلك قام الأمريكي بمحاولة قطع الطريق على الروس من خلال قراره بإبقاء قوة أمريكية إلى جانب قوات فرنسية وبريطانية مشتركة شرق سورية، مما يعني حماية أوسع للأكراد لتصبح غربيةً بالكامل وليس أمريكية فقط وفق ما يرى أحد الخبراء "بحسب قول أحد المتابعين".

فيما يحلل أحد المراقبين المشهد الادلبي بأنه نتيجة صفقة روسية ـ تركية ـ إيرانية، تم التوصل إليها بعد قرار الإدارة الأمريكية المضي قدماً بحماية الأكراد وتعزيز المناخ لهم من أجل إقامة كيان أو حكم ذاتي خاص بهم تحميه قوات غربية مشتركة، مضيفاً بالقول: ما يحدث حالياً من قصف سوري وروسي على مناطق في الريف الادلبي هو نتيجة موافقة تركية ويوحي بأنه رد من أنقرة على واشنطن التي نقضت عهودها مع تركيا فيما يخص المنطقة الآمنة والعملية العسكرية في منبج ضد الأكراد "وفق رأيه".

ضمن هذا المشهد يتفاعل المعارضون من ليبراليين علمانيين وفق ما يصفون أنفسهم وكذلك دعاة وإسلاميون مع ما يحدث في تلك المنطقة، حيث نشر بعضهم فيديو يظهر قصفاً بعشرات الصواريخ على مدينة خان شيخون.

فيما غرد أحد الناشطين قائلاً: يا أخواننا في خان شيخون ومعرة النعمان وجرجناز وسكيك والتمانعة خروج مظاهرات تطالب بطرد النقاط التركية فوراً من قراكم كفيلة بإيقاف القصف الروسي عليكم

في حين كتب أحد الدعاة ويسمي نفسه عبد الرحمن المعري على صفحته الشخصية في فيسبوك: بسبب خلافات على مصالح و صفقات بين تركيا وروسيا وأميركا يقتل أطفال المسلمين في سوريا هذا ما جلب الضامن التركي لأهل المحرر في ادلب وريفها.

كذلك فقد اتهم معارضون على وسائل التواصل الاجتماعي كلاً من السلطة السورية وإيران وروسيا وأمريكا وتركيا بأنهم شركاء في قتل ما تبقى من سكان المناطق المحررة، ليضيف آخرون عبر تغريدات لهم: أكثر من ٦٠ صاروخ يستهدف خان شيخون الآن اللهم سلم سلم.

فيما أفاد ناشطون معارضون بأن قرى كل من سهل الغاب وجبل شحشبو إضافةً لجسر الشغور و الحويز

والحواش و قلعة المضيق ومعرة النعمان و كفر روما و كفرنبل و سراقب تتعرض لقصف شديد ومكثف على مرأى من الأتراك الذين قالوا بانهم سيحمون المنطقة وأهلها "وفق قولهم".

ويختم معارضون بالقول: الروس والسلطة السورية تستهدف ريفي حماة وادلب بعد اتفاق بين موسكو وأنقرة، إن ما يحدث حالياً في ادلب أشبه بيوم قيامة بسبب تصاعد الأدخنة واللهب في أغلب المناطق "بحسب تعبيرهم".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 6 + 6
 
الافتتاحية مع خضر عواركة المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المراقب مع محمود عبد اللطيف المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس