الجمعة 22 آذار 2019م , الساعة 07:10 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



ماذا يُدبر للأردن وما هي الأسباب؟

كتب مراسل آسيا _ عمان

2019.03.11 10:39
Facebook Share
طباعة

 يعيش الأردن منذ سنوات وتحديداً منذ بدء الأزمة السورية، صراعاً إقليمياً حاولت عمّان أن تمسك فيه العصا من منتصفها إلا أن الضغوط الغربية والعربية كانت أكبر من قدرة المملكة الهاشمية على التحمل وفق ما يراه مراقبون.

وضيف هؤلاء بعد مضي سنوات على الحرب السورية، تحسن الحال وتطورت العلاقات تم فتح السفارات والمعابر الحدودية وحدثت زيارات رسمية لنواب من البلدين، مع الحديث عن تعاون اقتصادي وتجاري.

فيما ربط أحد المتابعين تهديدات الملحق التجاري الأمريكي في سفارة واشنطن لدى عمّان التجار الأردنيين وتحذيرهم من التعامل مع نظرائهم السوريين، ما أثار استنكاراً في الأوساط الأردنية ومن بينهم نواب، وصفوا ما قاله الملحق الأمريكي بأنه بلطجة تخالف الأعراف الدبلوماسية، ويعود لفشل بلاده في حربها على سورية "وفق تعبير أحد النواب وهو عبد الكريم الدغمي".

من جهتهم قال آخرون بأن الحديث عن ردة فعل أمريكية على التقارب الأردني ـ السوري ليس من باب نظرية المؤامرة، هو ليس خيالي وإنما حقيق، فالمملكة تتعرض لضغوطات حالياً وفق قولهم.

في هذا السياق يقول أحد المتخصصين بالشؤون الأردنية بأن المملكة تشهد إرهاصات أزمة أو حراك داخلي يتم العمل عليه من قبل واشنطن، فموضوع تسريبة تعيينات رئيس الحكومة عمر الرزاز، والدليل تغريدات الملك عبد الله وشقيقه الأمير حمزة.

حيث غرد الملك الأردني قائلاً : اغتيال الشخصية ونشر المعلومات المغلوطة، هما تعد صارخ على الحياة الشخصية وعلى الأعراف والقوانين، وهذا الأمر دخيل على مجتمعنا وقيمنا، أما تسريب المعلومات والوثائق الرسمية فهو أمر مرفوض ومناف للأخلاق ولن نسمح به، والقانون سيأخذ مجراه.

وهو ما فسره مراقبون بحدث كبير حتى دفع بالملك ذاته للخروج بموقف على شكل تغريدة، فيما حذر أخيه الأمير خمزة من أن تفكك النسيج الوطني في المملكة وزيادة الخلافات بين أبنائها سيؤديان إلى خسارة الوطن وخذلان الأمة، معبرا عن أمله بنجاة بلاده عبر وحدة شعبها، دون أن يوضح ماذا يُدبر للأردن.

بعض المتحمسين من الأردنيين لعلاقات ممتازة مع سورية قالوا بأن الاتجاه العروبي الإيجابي الذي تسلكه المملكة نحو سورية أغضب من يريدون الشر بدمشق، وهم الآن يحاولون افتعال إشكالات داخلية أردنية كنوع من الضغط لمنع أي تعاون مع سورية لا سيما تجارياً واقتصادياً واستخباراتياً فضلاً عن تبادل البعثات الدبلوماسية بمستوى أعلى في المرحلة المقبلة "وفق قولهم".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 1 + 7
 
الافتتاحية مع خضر عواركة المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المراقب مع محمود عبد اللطيف المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس