الخميس 18 تموز 2019م , الساعة 11:13 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



التنصت علي بيوتكم لصالح اسرائيل عبر (BeoutQ)

كتب علي مخلوف _ وكالة أنباء آسيا

2019.02.16 11:25
Facebook Share
طباعة

 
 

 يبدو ان التعاون التكنولوجي الاستخباراتي بين السعودية واسرائيل دخل مرحلة متطورة جدا ، ومن أوجه ذلك تأسيس شركات على نمط بلاك ووتر ولكن تستخدم المرتزقة للاعمال الجاسوسية و منها شركة "بي اوت كيو"  التي يرأس مجلس ادارتها تركي ال الشيخ المستشار في الديوان الملكي، وهو ذات الرجل الذي شارك في اجتماعات الخلية الامنية التي تقرر تأسيسها في وارسو لمواجهة اعداء اسرائيل في الشرق الاوسط بحسب موقع قبس اللبناني.


الموضوع على لائحة اهداف الخلية الامنية للتجسس بحسب الموقع هم كل القوى اللبنانية الرسمية كون اسرائيل تعتبرهم معادون لها وكذا الجزائر وتونس فضلا عن سورية والمقاومة بشكل مكثف، والغريب وضع تركيا في اللائحة المستهدفة مع ان هناك تعاون تركي _ اسرائيلي في عدد من المجالات، لكن على مايبدو فان الحنق السعودي على تركيا لاسباب منها دعم قطر ووجود قاعدة لها في الدوحة ومنها وجود تر كيا على البحر الاحمر عبر جزيرة سواكن السودانية فضلا عن تنسيق تركيا مع ايران بالملف السوري كل ذلك جعل تركيا هدفا موضوعا للتجسس يضاف الى ذلك رغبة سعودية بالانتقام من انقرة بسبب موقفها من قضية خاشقجي.


شركة بي اوت كيو الشركة هي عبارة عن نسخة سعودية من جهاز أمني مكلف  بالتجسس الألكتروني الاسرائيلي حيث تطور التعاون الامني بين الرياض وتل أبيب منذ وصول محمد بن سلمان الى السلطة كثيرا وقام الاخير بتمويل مؤسسات امنية رديفة تعمل بتكنولوجيا اسرائيلية للتجسس وباشراف اسرائيلي وتتشارك الرياض فوائدها مع تل ابيب، ويتم استغلال شعبية الرياضة في العالم العربي ويروج لجهاز استقبال تقدمه الشركة لعشاق الرياضة العرب بسعر رمزي خيث يمكن لمن يشتريه مشاهدة قنوات وهذا يمكن السعودي. الاسرائيلي من التجسس كجمع المعلومات والتنصت على المكالمات، صديق الخاشقجي في كندا وهو من مشتركي الشركة في كندا تم التنصت عليه بنفس التقنية حيث عرف الاسرائيليون والسعوديون بخطط خاشقجي وصديقه لاطلاق جيش الكتروني يعارض حكم بن سلمان.


موقع امريكان هيرالد تريبيون كان قد كشف عن مشاركة قادة في الجيش السعودي شاركوا في تدريبات سرية مع "إسرائيل"، لإدارة قوات عسكرية مشتركة في البحر الأحمر.


وبحسب معلومات خاصة فان كلا من الصحفي مساعد العصيمي


و عبد الحميد حكيم، مدير معهد أبحاث الشرق الأوسط في جدة، اضافة لتركي ال الشيخ هم بعض مسؤولي التعاون والتنسيق مع اسرائيل بعضهم تكنولوجيا والبعض الاخر على عاتقه مهمة تمهيد الرأي العام السعودي لتقبل اسرائيل.


رام بن باراك نائب رئيس الموساد والمدير العام السابق لوزارة الشؤون الاستراتيجية، وصف التعاون الاستخباراتي بين السعودية وإسرائيل بأنه "ليس مفاجئًا"، ما دان هنالك تطابق لوجهات نظر الطرفين في هذا الملف، فيما اكد ياكوف أميدور، رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي العلاقات الاستخباراتية، التي انتقلت من مرحلة التمهيد لعلاقات أصلًا بين السعودية وإسرائيل، إلى مرحلة أُخرى وهي تبادل المعلومات الاستخباراتية لأغراض عسكرية، فيما كل الدسم موجود لدى بـشمويل بار، الذي يمتلك شركة إنتوفيو و عملها الأساسي هو التنقيب في الانترنت الخفي او المظلم، فالشركة هي النسخة الإسرائيلية للشركة الأمريكية بالانتير وباع خدماته للسعودية التي هي من بادرته لطلب المساعدة.


التعاون السعودي الاسرائيلي كان موجودا في السابق لكنه تفعل اكثر في عام 2012 عندما اخترق مجموعة من القراصنة نظام الشركة السعودية الوطنية للبترول «أرامكو»، وحينها تم استدعاء الخبراء الإسرائيليين لحل العطل.


بعد وجود معلومات عن تورط سعودي اسرائيلي بتعقب الخاشقجي، والحديث عن انشطة جاسوسية تستهدف الخصوم والاعداء المشتركين، من التالي طهران على رأس القائمة وسورية والمقاومة تحصيل حاصل كهدف ايضا، لتبقى تركيا التي تزعج السعودية وتنافسها.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 1 + 9
 
الافتتاحية مع خضر عواركة المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس