السبت 20 نيسان 2019م , الساعة 05:10 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



كيف ستتصرف تركيا إزاء النصرة في إدلب

كتب مراسل آسيا _ أنقرة

2019.02.09 12:12
Facebook Share
طباعة

 لا تزال تفاهمات السياسة تخط حروف الهدنة في ادلب، لكن القضاء والقدر قد يقولان كلمتهما ببدء انفتاح النيران فيما كانت تُعرف سابقاً بادلب الخضراء والتي طغى عليها سواد النصرة بحسب أحد الكتاب.


تحاول موسكو وتركيا الحفاظ على اتفاق ادلب، لكن موسكو تقوم لفترة بتنبيه الأتراك لضرورة كبح جماح الجماعات المتواجدة هناك، وفي آخر التطورات قضى جندي سوري خلال قصف الجماعات المسلحة مناطق سكنية في محافظتي اللاذقية وحلب "بحسب المركز الروسي للمصالحة".


يقول أحد المتابعين أن من يسيطر على ادلب الآن هي جبهة النصرة، بالتالي فإن إمكانية بدء عملية عسكرية من الجانب السوري ليست مستبعدة، إذ لموسكو حدود في امتصاص غضب دمشق على ما يحدث على تلك الجبهة، لا سيما وأن ادلب تهدد كلاً من حلب واللاذقية، بالتالي على تركيا تفعيل دورها جيداً حفاظاً على الهدنة التي باتت تعاني من الهشاشة.


من جهته رأى أحد المحللين أن تركيا لم تفعل ما يجب من أجل هدنة ادلب، وهناك معلومات تفيد بأن أنقرة على اتصال يومي مع قياديي النصرة، وهذا ما تعلمه موسكو، لكن يبقى السؤال لماذا لم تعط روسيا مهلة لتركيا حتى الآن من أجل سحب النصرة أو السيطرة عليها وإلا فالحل العسكري.


في حين أعرب مراقبون أن تركيا التي تتواصل مع النصرة لا تستطيع أن تجد حلاً لها حالياً، لأن النصرة لا تقبل أن تكون تحت إشراف أي من الفصائل المسلحة التي تدعمها أنقرة، بالتالي لم يبق سوى أن يتم ترحيل النصرة باتفاق مع تركيا إلى مناطق في الشمال، أو تجيير النصرة لقتال الأكراد، وبذلك تكون تركيا قد كسبت قتال الأكراد أولاً وثانياً الالتزام أمام الروسي بما يخص ادلب من خلال ابعاد النصرة عنها، لكن في النهاية هذا قد يصطدم بالأمريكي الذي يؤكد دعمه للأكراد وعدم المساس بهم "وفق قولهم".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 7 + 9
 
الافتتاحية مع خضر عواركة المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المراقب مع محمود عبد اللطيف المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس