الأربعاء 21 2019م , الساعة 02:09 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



كيف رفضت دمشق تعاوناً مع أوروبا ونفذته مع تركيا؟

كتب مراسل آسيا _ دمشق

2019.02.05 12:08
Facebook Share
طباعة

 لا تزال التصريحات الأخيرة التي أدلى بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول وجود اتصالات لم تنقطع بين الاستخبارات التركية ونظيرتها السورية تلقي بمفاعليها على جميع المستويات، مما دفع بالمتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن ليقول أن أجهزة استخبارات بلاده تتواصل مع نظيرتها في سوريا، لكن ذلك لا يعني اعتراف أنقرة بشرعية الرئيس السوري، بشار الأسد.


قالن جدد موقف بلاده المعارض للسلطة السورية، متهماً إياها بعدم قدرة الحفاظ على وحدة التراب السوري "بحسب وصفه".


الموقف التركي الجديد القديم الثابت على الخصومة مع دمشق، يستند بحسب أحد المحللين إلى مخاوف أنقرة من تعاون سوري ـ عربي، فأنقرة باتت ترى في الرياض خصماً لا بد من هزيمته، ومجرد فكرة عودة العلاقات بين الرياض ودمشق تنغص أروقة القرار التركي "بحسب تعبيره".


فيما سأل آخرون باستغراب، كيف لدمشق أن ترفض تواصلاً أمنياً واستخباراتياً مع دول أوروبية كألمانيا وفرنسا وتوافق عليه مع تركيا التي لعبت دوراً سلبياً ضد السلطة السورية منذ العام 2011 وحتى الآن؟ في إشارة إلى زيارة وفدين أمنيين ألماني وفرنسي إلى دمشق والطلب بتعاون أمني لا سيما المعلومات المتعلقة بالمقاتلين والإرهابيين الأجانب، رفضت دمشق حينها واشترطت إعادة العلاقات الدبلوماسية.


فيما ذكر البعض الآخر باتفاقية أضنة، وقالوا إن أرادت تركيا الحفاظ على هذه الاتفاقية فعليها التعاون الأمني والاستخباراتي مع دمشق، هل يمكن لعاقل أن يصدق بأن الاستخبارات التركية يمكن أن تخطو خطوة واحدة من دون موافقة الرئيس أردوغان؟.


في سياق متصل أثار بعض المراقبين أسئلة حول ماهية التعاون والاتصالات التي تقوم بها الاستخبارات التركية مع نظيرتها السورية، إن كان الأمر متعلقاً بالعمليات العسكرية على الحدود، هناك غرف عمليات عسكرية فيها روس أيضاً، ويمكنهم لعب دور وسيط كما هم يلعبونه في المفاوضات السياسية، بالتالي لماذا هذا الاتصال المباشر بين استخبارات البلدين؟


بينما تخوف بعض المعارضين من أن تكون أنقرة تموه على تعاونها الأمني مع دمشق بتصريحات تؤكد معارضة السلطة السورية، وادعى هؤلاء أن تركيا قد تقدم لوائح ومعلومات حول المقاتلين والمعارضين المتواجدين لديها.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 3 + 2
 
الافتتاحية المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس