الجيش السوري يتصدى لـ "داعش" شرقي الفرات

2019.02.04 - 10:07
Facebook Share
طباعة

 تمكن الجيش السوري من احباط هجوم شنته جماعة "داعش" الوهابية في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي، شرق الفرات.

وقامت مجموعات إرهابية من «داعش»، وبدعم من طيران «التحالف الغربي» الذي تقوده أميركا، بشن الهجوم من محور بلدة الباغوز على نقاط عسكرية في المنطقة، حيث تعاملت معها وحدات الجيش وأوقعت أغلبية أفرادها بين قتيل ومصاب.

بدورها، ذكرت وسائل إعلامية معارضة، أن اشتباكات عنيفة دارت بين قوات الجيش وتنظيم داعش، إثر هجوم للأخير على المدينة، حيث استمرت المواجهات لنحو أربع ساعات.

وأضافت المصادر: إن مسلحي "داعش" حاولوا التقدم من مواقعهم شرق نهر الفرات، حيث دارت مواجهات مع عناصر الجيش في مناطق الصناعة والكتف والمسلخ وقرب الجسر الذي يصل الضفة الشرقية بالغربية، تزامناً مع هجوم مماثل من جهة البادية، في حين قصفت قوات الجيش بقذائف المدفعية الثقيلة مواقع سيطرة التنظيم شرق المدينة، وسط استقدام تعزيزات من منطقة الكتف.

على صعيد آخر تصاعدت وتيرة المعارك شمالاً، مع مواصلة الإرهابيين خرقهم لـ«اتفاق إدلب»، وذكر مصدر إعلامي أن مجموعات من تنظيمات «جبهة النصرة» و«كتائب العزة» و«الجيش التركستاني» الإرهابية وما يسمى غرفة عمليات «وحرض المؤمنين» حاولت التسلل باتجاه النقاط العسكرية للجيش وقرى بريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، من محاور الصخر ومورك والبويضة والزيارة، فتعامل معها الجيش بالأسلحة المناسبة، وقتل العديد من الإرهابيين وجرح آخرين ودمر لهم عتاداً حربياً.

وبناءً على معلومات استخباراتية أفادت بتخزين الإرهابيين أسلحة في محيط قرية سفوهن بجبل الزاوية، دك الجيش بمدفعيته مستودع الأسلحة الذي دُمِّر بالكامل.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 5