منظمة دولية: "النصرة" تتفنن بتعذيب معارضيها

2019.01.28 - 04:13
Facebook Share
طباعة

 ذكرت منظمة حقوقية دولية، أن مسلّحي "هيئة تحرير الشام"، التي تفرض سيطرتها على محافظة إدلب والمتحدرة من "جبهة النصرة" يمارسون فنوناً قاسية من "التعذيب والاحتجاز التعسفي" بحق معارضيهم.


وعززت "هيئة تحرير الشام" سيطرتها عملياً على كامل محافظة إدلب التي لجأ إليها مسلحون من عدة فصائل معارضة، بالإضافة إلى مناطق محاذية في محافظات حلب (شمال) وحماة (وسط) واللاذقية (غرب).


وأشارت المنظمة الحقوقية إلى أنها وثقت احتجاز 11 شخصا من سكان إدلب"بسبب نشاطهم السلمي ضد الانتهاكات  والاحتجاج عليها".


وما يزال أربعة أشخاص قيد الاحتجاز أو مجهولي المكان فيما تعرض 6 آخرون بينهم فتى في السادسة عشرة من عمره "للتعذيب"، بحسب المنظمة التي تحدثت مباشرة ألى محتجزين سابقين أو إلى أقاربهم.


ولفتت المنظمة إلى "أن رجلا عُلِّق على عمود رأسا على عقب، لساعات أثناء الاستجواب. وآخر تم وضعه في غرفة فولاذية ضيقة جدا تشبه التابوت لثلاث ساعات".


كما قال ثالث: "إن المحققين ضغطوا جسده كله داخل إطار مركبة صغيرة وضربوه باستمرار".


وكان سبعة من المحتجزين "ناشطين إعلاميين أو صحافيين شاركوا في المظاهرات أو غطّوها، أو يعملون لدى وسائل إعلام أجنبية".


وذكر البيان أن أربعة محتجزين اضطروا لتوقيع تعهد "بعدم التصوير أو الحديث عن الهيئة في منطقتهم".

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 1