السبت 23 آذار 2019م , الساعة 12:25 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



خفايا "تجارة" اليانصيب في سورية: هل يتم التلاعب بالنتائج؟

كتب مراسل آسيا

2019.01.07 11:53
Facebook Share
طباعة

 استغلال الباحثين عن الحظ لم يوفره تجار السوق السوداء في الساحل السوري، إذ دخل أصحاب رخص اليانصيب في بورصة رفع الأسعار ليصل سعر البطاقة لإصدار رأس السنة إلى 6 آلاف ليرة سورية، في حين أن سعرها المحدد رمسياً 1500 ليرة.


ولم يوفر تجار الأزمات فرصتهم للتحكم في أسعار تذاكر اليانصيب مع إقبال عدد كبير من ذوي الدخل المحدود على شرائها أملاً منهم بربح جوائز مالية كبيرة "أعلاها 150 مليون ليرة" لتحسين أوضاعهم المعيشية في ظل فقر مدقع فرضته ظروف الحرب على شريحة واسعة من المجتمع السوري، بحسب ما ذكر متابعون، لافتين إلى أن البحث عن الحظ لم يسلم من قاطعي طرق العيش في هذي البلد، على حد قولهم.


في دمشق، ذكر ناشطون أن سعر البطاقة وصل عشية السحب المحدد في 8 كانون الثاني، إلى 7 آلاف ليرة في السوق السوداء، مطالبين بضرورة وضع كوات تابعة لمؤسسة البريد تبيع البطاقات بسعرها المحدد بقيمة 1500 ليرة.


 وبحسب خبراء اقتصاديين، فإن سمسرة وتجارة ضمن سوق اليانصيب، لا يعرف كواليسها إلا من دخل بها ومنهم 120 مرخصاً رسمياً من قبل مؤسسة البريد في اللاذقية، ومعهم مجموعة من كبار تجار السوق يشترون البطاقات من أصحاب الرخص ليبيعوها بدورهم إلى باعة جوالين اضطرتهم البطالة إلى المشي لساعات حاملين دفاتر اليانصيب لينالوا فتات ربح لا يتعدى 1500 ليرة مقابل 15 ألفاً للتاجر.


مصدر مسؤول في محافظة اللاذقية يؤكد على ضرورة وضع ضوابط لعملية بيع اليانصيب خاصة خلال فترة إصدار رأس السنة، مبيناً أن الاستغلال ورفع السعر إلى أكثر من 4 أضعاف يعد مخالفة يجب الحد منها وإتاحة الفرصة للفقراء الباحثين عن الحظ من شراء بطاقة هذا الإصدار خاصة وأن جائزته الكبرى تصل إلى 150 مليون ليرة سورية هذا العام.


ويرى عدد من المواطنين في سورية أن مسألة سحب اليانصيب في بلدهم عبارة عن عملية منظمة، تبدأ من معرض دمشق الدولي ومؤسسة البريد إلى أصحاب الرخص وتجار البطاقات والباعة، معتبرين  أن مافيا اليانصيب شبكة كبيرة تتحكم في عمليات البيع من جهة، وبمن سيفوز بالجوائز من جهة ثانية.


وأكد أحد الناشطين أن هناك قطبة مخفية تجعل من دواليب الحظ لا تبتسم إلا لمن يريد أعضاء الشبكة المنظمة من جعلهم مليونيرية في ظرف ساعة، عبر توليف الدواليب لتقف عن أرقام محددة ببطاقات معروفة أصحابها ليكونوا أصحاب الحظ السعيد في ليلة السحب الكبير، على حد قولهم.


 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 7 + 10
 
الافتتاحية مع خضر عواركة المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المراقب مع محمود عبد اللطيف المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس