الأحد 16 حزيران 2019م , الساعة 09:47 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



كتب علي مخلوف: دمشق ستوزّعُ الحلوى الإيرانيّة في الجلسات الخليجيّة

خاص _ آسيا

2019.01.07 07:12
Facebook Share
طباعة

يمشي ترامب في أحدِ أروقةِ البيت الأبيض جيئةَ وذهاباً والحيرة تجتاحُ وجهه كأسراب جراد، في سوريّة مأزق الانسحاب وأمن الكيان الإسرائيليّ ومناشدات المعارضة إلى جانب امتعاض السّلطان العثمانيّ الذي أشارَ بصولجانِ حُكمه نحو أكراد الشّمال وحشد إنشكاريّيه في سفربرلك يستهدف إبادة قسد، كل البراندي المتوفر في حانات الغرب المتوحش لن يكفي ترامب لتهدئة أعصابه.

 

في سورية أصوات عراضة شاميّة تغنّي الانتصار جنوباً وتحديداً في العاصمة دمشق، بعد إعادة افتتاح سفارة الإمارات والتّحضير لإعادة فتح السّفارة الكويتيّة، إلى جانب تسريبات شبه مؤكّد عن نيّة البريطانيين الإعلان عن فتح سفارتهم أيضاً، يقول السّفير الرّوسي ببيروت أنَّ هناك إمكانية لإعادة فتح السّفارة السعودية أيضاً، لقد كان مفعول هذا التّصريح المبني على معلومات بمثابة قنبلة هيدروجينيّة.، 

 

أما الشّمال السّوري فهو يعيش الآن أيامه الحمراء، اقتتال حتى الثّمالة بين هيئة "تحرير الشّام ـ النّصرة سابقاً" وبين المنضوين تحت لواء ما تُسمى بـ "الجبهة الوطنيّة للتّحرير" وهي تركيّة المنشأ والدّعم والهوى، تتألف من كل الفصائل المتشرذمة التي جذبها الباب العالي إلى عتبات قصره فاستعملها كخوازيق تُدقُّ عند الطّلب في أقفية الخصوم وعلى رأسهم الأمريكيّ الدّاعم لأكراد الشّمال، فيما تتصاعد استغاثات المعارضين والمقاتلين على حدِّ سواء كأصوات بنات أوى بعد يُتم مفاجئ، لا تنسحب أيّها الأمريكي قالها أحد أساطين المعارضة الخارجيّة المدعو بنصر الحريري.

 

عالميّاً يتمُّ الحديث عن سورية بتفاؤل غريب، فقد توقّع معهد ستراتفورد الأمريكيّ بأنَّ الأزمة السّورية ستنتهي هذا العام، بينما توقّعت مجلة الإيكونومست البريطانية أنْ يبلغ معدل النّمو في سورية 9.9 بالمئة خلال العام 2019 وهو الأسرع في العالم، يتزامن ذلك مع ما قيل أنَّه عودة عربيّة لحضنِ دمشق.

 

لبنانيّاً تتحضّر عاصمة السّحر والجدل "بيروت" لاستحقاقٍ اقتصاديٍّ يتمثّل بقمّة عربيّة، وجدل مرافق حول دعوة سوريّة من عدمها، فيما الإسرائيليّ منشغل بثالوث رعبٍ " أنفاق حزب الله، الانسحاب الأمريكيّ ، الوجود الإيرانيّ".

 

بالعودةِ إلى ما كشفه السّفير الرّوسي في لبنان ألكسندر زاسبكين، عن قرب فتح سفارتيّ السعودية وبريطانيا أبوابهما في دمشق، فإنَّ ذلك سيعني انعكاساً سريعاً على السّاحة اللبنانيّة، هل للتّصريح دوافع جعلته يتزامن قبل انعقاد قمّة بيروت الاقتصاديّة؟ أم سينتظر اللبنانيون المختلفون سياسيّاً حتى انعقاد القمّة العربيّة وإعادة سوريّة رسميّاً إلى الجامعة، بكلِّ الأحوال فإنَّ الفائدة اللبنانيّة اقتصاديّاً لا يمكن أن تتحقّق بشكلٍ فعال وكامل دون سوريّة الرّئة الوحيدة للبنان، حتى خصوم الدّولة السّوريّة لبنانيّاً يعلمون ذلك، لكنَّهم بانتظارِ الضّوء الأخضر العربي لا أكثر، إنَّ غداً لناظره قريب.

 

أما إقليميّاً فإنَّ إيران المُعَاقبة اقتصاديّاً، ستكون بقوةٍ ضمن المشهد الاقتصاديّ إقليميّاً ، الانفتاح العربي على دمشق، سيكون له أثره ، أضيفوا إلى ذلك عملية إعادة الإعمار، ستلعبُ دمشق في المرحلة المقبلة دوراً توفيقيّاً بين إيران والعرب العائدين إليها، في حين ستكون تركيا أمام خيارات الأمر الواقع، جبهة النّصرة التي تفتكُ بالفصائل التي تدعمها، الخلاف مع أمريكا بشأن الأكراد، وجود أنقرة ضمن ثلاثيّة تضمُّ إلى جانبها كلّاً من موسكو وطهران، تعافي سوريّة وازدياد قوّة الرّئيس السّوريّ، المشاريع الاقتصاديّة الإقليميّة العملاقة التي سيتمُّ إقرارها في المستقبل القريب، والحاجة للأمان بعد سنوات من الحروب وظهور فصائل تكفيريّة كفطور في مستنقع، كلّ تلك الأسباب ستجعل من أردوغان يُعيدُ النّظر بما كان، عندها سنرى الخلاف التّركيّ ـ الخليجيّ العربيّ، ألم تقلْ الرّياض بأنَّها ستعملُ لمواجهة التّغول التّركي أيضاً؟ عندما تختفي عبارة التّغول الإيراني بعد عودةِ الوفاقِ بين دمشق والعرب، لن يبقَ سوى أنقرة لتواجه محيطاً ناقماً، فهل سيأتي الوقت الذي سنسمع فيه العراضة الشّاميّة إلى جانب جلسات الوناسة الخليجية حيث سيوزّع المنُّ والسّلوى الإيرانيّ كتحلية؟ ليس الوقت طويلاً بحسب المعطيات.

 

 

جميع المقالات المنشورة في "منبر آسيا" تمثل رأي كتّابها فقط.


Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 8 + 10
 
الافتتاحية مع خضر عواركة المزيد ...   منبر آسيا المزيد ...   المراقب مع محمود عبد اللطيف المزيد ...   المجهر مع علي مخلوف المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس