الاثنين 10 كانون الأول 2018م , الساعة 10:49 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



هل يُحسم مصير "داعش" شرقي دير الزور؟

خاص آسيا _ جميل محمد

2018.12.06 05:44
Facebook Share
طباعة

 على ما يبدو أنَّ الأمريكيّ حسمَ مسألة تواجد تنظيم داعش الإرهابيّ في الجيب الأخير الذي يُسيطرُ عليه في ريفِ دير الزور الشرقيّ، ومن المُتوقّع إعلان السّيطرةِ على كاملِ المنطقةِ مع نهايةِ العامِ الجاري، الأيّامُ الثلاثة الماضية من استئنافِ حملةِ تحرير هجين شَهِدَت كثافةً في الغاراتِ الجوّيّة الأمريكيّة على مواقعِ التنظيمِ داخل هجين واستهدافاً صاروخيّاً من القواعدِ الأمريكيّة المُحيطة بالمنطقة.

القرارُ الأمريكيّ بإنهاءِ تواجدِ التنظيم الإرهابيّ داعش في المنطقةِ جاءَ وفق ما ذكرت مصادرُ مطّلعةٌ لوكالةِ أنباء آسيا بعدَ فشلِ كلِّ الاتّفاقاتِ بين الطّرفين ورفض التنظيم الإرهابيّ الاستسلام، لا سيّما أنَّ هناكَ خلافاً في صفوفِ التنظيمِ بين مؤيّدٍ للتسليمِ وغالبيّتهم من العراقيّين، ومعارضٍ لهم وهم القادةُ في داعش الذين يحملون الجنسيّات الأجنبيّة .

المصادرُ ذاتها أشارت إلى أنَّ الخلافَ بين الطّرفين أسفر عن عمليّاتِ اغتيالٍ وتصفياتٍ داخلَ صفوفِ التنظيم الإرهابيّ داعش، وغالبيّتهم من القيادات، نافيّةً المعلومات التي تحدّثت عن مقتلِ أبو إسلام البلجيكي (الاحوازي) بغارةٍ جويّةٍ للطيرانِ الأمريكيّ، ومؤكّدةً تصفيته من قِبَلِ عناصر داعش العراقيّينَ المؤيّدينَ للانسحابِ والاستسلامِ بدليلِ أنَّ "قسد" ربطت بين مقتلِ (أبو إسلام البلجيكي) والسيطرة على هجين، إذ اعتبرت السّيطرة على البلدةِ بعد مقتلِهِ مسألة وقتٍ، وهذا ما يُؤكّد أنّه كان من أشدِّ المُعارِضينَ للتسليمِ والخروج كما حصلَ في الرقة .

وتوقّعت المصادرُ أنْ تنخفضَ حدّة الاشتباكاتِ خلال الأيّامِ القادمةِ، مُرجّحةً إمكانيّة التوصّل إلى اتّفاقٍ بين الطّرفين على شاكلةِ الاتّفاق الذي تمَّ في الرقة، متوقّعةً تصفياتٍ واغتيالاتٍ ستطالُ الكثيرَ من قادةِ التنظيم الإرهابيّ داعش داخلَ سيطرته، وسط تقدّمٍ لـ"قسد" في هجين والسيطرة على مناطقَ محدودةٍ في حي الحوامة، وتثبيت نقاطٍ من قِبَلِ عناصرِ مجلس منبج العسكريّ وقوّات "قسد" نافيّةً سيطرة "قسد" على مشفى هجين.

وفي هذا الإطار، قالت مصادرُ ميدانيّةٌ في المنطقةِ لمراسلِ وكالةِ أنباء آسيا: "إنَّ عناصرَ التنظيم الإرهابيّ داعش أخلوا مشفى هجين العام من المرضى والجرحى والكوادرِ الطبّيّة، وقاموا بنقلهم مع بعض الأجهزة باتّجاه الشعفة والسوسة، مع الإبقاء على مجموعةٍ من الارهابيّين يتحصّنونَ ضمنها، وعَملوا على رصفِ المنطقة بالألغام والمفخّخات".

وأشارت المصادر إلى أنّها لا تستبعد التوصّل إلى اتّفاقٍ رغم معارضةِ الأجانبِ من عناصر داعش للانسحابِ بدليل محاولات التنظيم الإرهابيّ خلال السّاعات الماضية استرجاع النقاط التي خَسِرها مستخدماً المفخّخات والانتحاريّين.

إلى ذلك استقدمت قوّاتُ سوريّة الديمقراطيّة تعزيزاتٍ كبيرةً من منطقةِ الرقة ومنبج إلى جبهاتِ القتالِ بغية تثبيتِ النقاط، إضافةً إلى أنَّ القوّات الأمريكيّة وفق ما ذكرت مصادرُ خاصّةٌ لآسيا قامت بوضعِ عددٍ من راجماتِ الصواريخ، ونصبت أربعة مدافع في مجبلِ قرية أبو حردوب، وركّزت الضرباتِ الجويّةَ والمدفعيّة على مناطق تعبئة المياه ومحطّات الوقود ومنازل محدّدة في المنطقة .

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 2 + 7
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس