الاثنين 19 تشرين الثاني 2018م , الساعة 05:38 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



هل تنسحبُ القوّات التركيّة من عفرين السوريّة؟

خاص آسيا _ عبير محمود

2018.11.08 11:12
Facebook Share
طباعة

 بعد سبعة أشهر على سيطرة القوّات التركيّة على مدينة عفرين، تتحدّث مصادرٌ محلّيّةٌ عن دخول القوّات السوريّة إلى قريتي باصلة وجلبر في ناحية شيراوا جنوب المدينة.


وخلال الساعات الماضية، ذكر ناشطونَ أكراد، أنَّ الجيش السوريّ بدأ دخول المدينة من جهة جبل ليلون، مشيرين إلى أنّها المرّة الأُولى التي يدخل فيها عناصرُ من القوّات السوريّة المنطقة منذ عام 2012، في حين لم يصدر أيّ تصريحٍ رسميٍّ حول ما يجري في عفرين.


في المقابل نفت مواقع كرديّة دخول الجيش السوريّ المناطق المذكورة، مبيّنةً أنَّ المناطق تقع تحت سيطرة القوّات التركيّة منذ آذار الفائت.


انسحابٌ تركيٌّ قريب؟

يكشف عضو مجلس الشعب السوري عمر أوسي، في تصريحٍ خاصٍّ لـ"وكالة أنباء آسيا"، عن "وجود ضغوطاتٍ من الدولة السوريّة وروسيا وإيران، لإجبار تركيا على الانسحاب من عفرين وغيرها من مناطق الشمال السوريّ".


وأضاف أوسي أنَّ "جميع المناطق السوريّة ستعود إلى سيطرة الدولة"، مشيراً إلى أنَّ تركيا ستُجبَر -ولو بعد حين- على الانسحاب من إدلب وعفرين بشكلٍ كامل.


ندمٌ كرديّ

شدّد النائب السوريّ بالقول: "إنَّ الأكراد جزءٌ لا يتجزأ من مكوّنات سورية، وأيّة مشكلةٍ حول القضيّة الكرديّة فحلّها يكون عبر الطرق السلميّة والحوار مع الدولة السوريّة في دمشق، وإلّا سيكون الثمن غالياً كما هو الحال في عفرين".


ورأى أوسي أنه "لو سُلّمت عفرين إلى الدولة السوريّة، بما فيها المؤسّسات السياسيّة والإداريّة والاقتصاديّة والثقافيّة والعسكريّة، لما تجرّأ الأتراك على احتلالها وتشريد أهلها عبر سياسيات وممارسات التطهير العرقيّ بحقّ أكراد عفرين وجميع أهلها".


زاويةٌ حدوديّةٌ خارج سيطرة الدولة 

تتبعُ مدينة عفرين إداريّاً إلى محافظة حلب، وتُشكّل الزاوية الشماليّة الغربيّة من الحدود السوريّة التركيّة، وتُعدّ إحدى أهمّ المدن الزراعيّة في البلاد، إذ تشتهر بزراعة الزيتون والحبوب والقطن والشوندر السكّري، بالإضافة إلى بعض أصناف الحمضيّات.


وفي عام 2012 انسحب الجيش السوريّ من منطقة عفرين لتسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكرديّة، حتى منتصف آذار الماضي، لتنتقل بعدها المدينة إلى سيطرة القوّات التركيّة بعد عمليّةٍ عسكريّةٍ شنّتها ضدّ القوّات الكرديّة بالتعاون مع عددٍ من الفصائل المُسلّحة تحت مسمّى "غصن الزيتون".


سعادةٌ وحذر

"آسيا"، رصدت ردود أفعال الناشطين حول خبر دخول القوّات السوريّة إلى جنوب عفرين، ومنهم من عبّر عن سعادته متمنّياً أنْ يكون الخبر مُؤكّداً، مقابل بعض الردود المُحذّرة من "الكذب والتلاعب بمشاعر أهالي المنطقة الذين يُعانون من انتهاكات بعض الفصائل المُسلّحة التي تسيطرُ على عددٍ من قرى المنطقة منذ ربيع العام الجاري".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 8 + 1
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
غوى": اللوحة التي تحتوي كل الأحاسيس التي نشتهي" خامنئي: العراق القوي مفيد جداً لإيران بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس