السبت 20 تشرين الأول 2018م , الساعة 01:37 مساءاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



القرار حُسم باكراً ولم يعد قابلاً للنقاش.. حقيبة الصحة لـ"حزب الله"

2018.10.08 10:22
Facebook Share
طباعة

 نقل الكاتب عماد مرمل في مقال بصحيفة "الجمهورية" عن قريبين من "حزب الله" جزمهم بلهجة قاطعة وثقة تامّة أنّ القرار حُسم باكراً ولم يعد قابلاً للنقاش: "حقيبة الصحة ستكون لـ"حزب الله" ونقطة على السطر. لقد قُضي الامر منذ فترة، وأصبح خلفنا، ومن يعتقد أنّه لا يزال ممكناً البحث في ذلك إنما يُضيّع وقته".


واوضح المحيطون بدائرة القرار في "الحزب" انّ الرئيس نبيه بري إتفق مع الحريري منذ بدايات مشاورات التأليف على انّ "المالية" ستكون من حصّة "حركة أمل" و"الصحة" ستؤول الى "حزب الله"، لافتين الى أنّ هذا التفاهم لا يزال ساري المفعول، وليس هناك ما يستدعي تعديله.


واشار هؤلاء الى أنّ ضغوط البعض للحؤول دون حصول الحزب على "الصحة" أعطت مفعولاً عكسياً، بحيث انّ حارة حريك أصبحت اليوم متمسّكة بوزارة الصحة أكثر من أي وقت مضى، وليس وارداً لديها بتاتاً المفاوضة عليها.


ويعتبر "الحزب" انّ التشويش على حقّه في استلام حقيبة محدّدة لا ينفصل عن الحملة الخارجية الموجّهة ضدّه لمحاصرته، وكذلك بهدف إحراج الحريري وحكومته المقبلة ووضعهما تحت الضغط السياسي والنفسي. وضمن هذا السياق تحديدا، يُدرج الحزب المظاهر التصعيدية الأخيرة، بدءاً من ترويج بنيامين نتياهو لوجود مخازن صواريخ في محيط المطار، مروراً بالدفعة الجديدة من العقوبات الاميركية التي استهدفت شخصيات شيعية لا علاقة لها بالحزب، وصولاً الى همس السفارة الاميركية في أذن البعض لإبعاد "الحزب" عن وزارة الصحة وإلّا تأثّرت الخدمات الصحية للبنانيين سلباً.


ويعتقد "الحزب"، بحسب "الجمهورية" انّ الحملة التي يتعرّض لها هي للتعويض عن فشل أعدائه في مواجهته عسكرياً، وتأليب اللبنانيين عليه وإشعارهم بأن الحزب بات عامل عدم استقرار، ويشكّل عبئاً عليهم وتهديداً لهم، سواء عبر الزعم بنشره صواريخ قرب أحياء سكنية ومرافق حيوية، او من خلال إيذاء مصالح رجال أعمال يجري تلبيسهم تهمة دعم «الحزب» من دون ان يكون لهم صلة به، او بالتلميح الى انّ علبة الدواء ستصبح في خطر إذا أصبحت برسم حارة حريك.


وعلى رغم ذلك، لا يقلق "الحزب" على وزارة الصحة تحت مظلته، ولا تخيفه التسريبات عن حصار او تضييق على الوزارة بفعل تصنيفه منظمة إرهابية من قبل بعض الدوائر الاقليمية والدولية التي قد ترفض التعامل مع وزيره المفترض.


ولفت القريبون من "الحزب" الى أنّ التعاون بين وزارة الصحة والاميركيين محدود، ومقاطعة واشنطن لها لن تترك آثاراً وخيمة، وهناك من هو جاهز ليملأ أي فراغ.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 10 + 9
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس بالصور: سقوط طائرة إسرائيلية في جنوب لبنان