الاثنين 22 تشرين الأول 2018م , الساعة 06:43 صباحاً بتوقيت بيروت

إتصل بنا أعلن معنا عن آسيا أخبار الرئيسية

آخر الأخبار :



ميراي عون: من يشكل الحكومة هو الرئيس المكلف بالتوافق مع رئيس الجمهورية

2018.09.09 12:28
Facebook Share
طباعة

 أكدّت ميراي عون هاشم المستشارة الأولى لرئيس الجمهورية ميشال عون أن رئيس الجمهورية وفق اتفاق الطائف هو الحكم والذي يسهر على تطبيق الدستور ، والرئيس عون استخدم الصافرة، وأن التداول لعبارة "العهد" يأتي بغير محله، إذ أن "المقصود بكلمة العهد ولاية رئيس الجمهورية أي الولاية الدستورية فقط ".


وفي حديث لبرنامج الحدث مع الزميلة نانسي السبع على قناة الجديد، أوضحت عون أنه "اليوم قطعنا أول مرحلة لجهة التوافق على تشكيل حكومة وحدة وطنية، ولكن هذه الحكومة يجب أن تكون ميثياقية تراعي الدستور"، لافتةً إلى أن "العقدة تكمن في الإتفاق على المعايير التي تحدّد وفقها تشكيل حكومة وحدة وطنية، أي توضيح معيار تشكيل الحكومة، اذا كانت معايير سياسية او معايير طائفية وهنا ندخل في الحصرية لتمثيل الدرزي وتمثيل ما يسمعى بالمعارضة السنية".


وعن حقيقة أن من يشكّل الحكومة ضمنياً هو الوزير جبران باسيل، أجابت مشدّدة على أن: " من يشكل الحكومة هو الرئيس المكلف بالتوافق مع رئيس الجمهورية الذي طلب حكومة وحدة وطنية ، وهو من يتواصل مع القوى السياسية ومنها تكتل لبنان القوي الذي يضم 29 نائبا ".


وأشارت إلى أن "تكتل لبنان القوي هو تكتل وازن وحزب التقدمي الاشتراكي له وزنه ولكنه لا يحتكر التمثيل الدرزي"، وتوجهت عون للأفرقاء بالقول: "لا يجب النظر فقط إلى الوزارات السيادية فقط".


وأضافت: "الجميع يحمل مسؤولية الضغط من شتّى النواحي، ولكن الرئيس الحريري المُكلّف هو من يتحمّل مسؤولية التأخير".


وعن إمكانية إسقاط التأليف عن الحريري أكدّت عون أن الأجواء اليوم تستدعي إيجاد الحلول، وقالت: " سحب التكليف من الرئيس المكلف ليست من صلاحيات رئيس الجمهورية، وهو تحت ضغط كبير لتشكيل هذه الحكومة".


وحول إحتمال توزيرها في الحكومة المقبلة إلى جانب باسيل، في إشارة إلى وزيرين من عائلة رئيس الجمهورية لم تجب عون إجابة حاسمة، وقالت: "على ما يبدو صعبة، وليس هناك حديث عن توزيري في الحكومة المقبلة، ولكن كل شيء ممكن، والكلام عن عدم السماح بتوزيري لمجرد أنني ابنة الرئيس، هو نسف لكل تحصيلي العلمي وتاريخي النضالي والكلام مبكر عن هذا الموضوع".


وفي ملف العلاقة مع سوريا قالت عون: " لا شكّ في أن ملف إدارة العلاقات مع سوريا بحاجة الى حوار ومعالجة بروية، حوار وعلى الرئيس عون والحريري التوافق لحل هذا الملف خصوصا ان هناك علاقات دبلوماسية وتبادل سفراء بين لبنان وسوريا، فسوريا بلد مجاور وعلاقاتنا الدبلوماسية والاقتصادية والعائلية مع سوريا جيدة، والرئيس عون هو من يُحدّد توقيت زيارته لسوريا".


وعن أزمة الإسكان قالت عون: "على الحكومة المقبلة تحديد سياستها الاجتماعية وتحديد نسبة الطبقة الفقيرة التي تحتاج الى مساكن وأن تدخل حاجتهم من ضمن ميزانية الحكومة"

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق:
* الاسم  
   البريد الالكتروني  
   العنوان  
* التعليق
* اكتب ناتج 9 + 7
 
منبر آسيا المزيد ...   ثقافة وفن المزيد ...   إقتصاد المزيد ...   رياضة المزيد ...   صحة وجمال المزيد ...  
شاهد المزيد
ألبوم الصور
بالصور: هكذا أحيت بلدية القاع ذكرى "فجر الجرود" بالصور: البخاري يودع الحجاج في مطار بيروت روحاني: لا مفاوضات مع ترامب بعد تخليه عن الإتفاق النووي بالفيديو: كارثة بيئية تصيب بحيرة القرعون بالفيديو: ماقصة الاشكال في الشياح؟ اشتباكات بين عائلتي الجمل وجعفر في الهرمل الأسد: سأزور إيران قريباً مجدداً.. أهالي الموقوفين الاسلاميين يعتصمون في طرابلس بالصورة: اعتصام  لموظفي "سعودي أوجيه" في طرابلس بالصور: سقوط طائرة إسرائيلية في جنوب لبنان